جمهرة .. مصدر موثوق للقراء في العالم العربي

جمهرة .. مصدر موثوق للقراء في العالم العربي

جمهرة .. مصدر موثوق للقراء في العالم العربي

مع شعار "قيمة المرء ما يعرفه" للأديب العربي الجزائري ابن رشيد القيرواني (390-456 هـ)، انطلق موقع جمهرة في 1 ابريل 2014 ليكمل في بداية هذا الشهر عامين واكثر من 1000 منشور ليكون بذلك بوابة ومصدر موثوق للقراء في العالم العربي.

بث المعرفة

ويعد موقع جمهرة موسوعة معرفية يصنعها الجمهور، الذي يهدف الى بث المعرفة بالوطن العربي وجعل اكتساب المعرفة جزء من حياة مستخدمي الإنترنت العرب اليومية عن طريق نشر المعلومات بشكل مبسط ليجعلها أسهل في القراءة والنقاش والمشاركة
كما يسعى جمهرة الى اثراء المحتوى العربي على الإنترنت والذي لا يتجاوز 3% طبقا لتقرير صادر عن الاتحاد الدولي للاتصالات.

الإيجاز

ويعتمد موقع جمهرة على مبدأ الإيجاز والاختصار مع تكثيف الفائدة، لذا فمحتواها عبارة عن منشورات لا يزيد عدد أحرف كل واحد منها عن 600 حرف، أي بحدود 100 كلمة، ولا تقل عن 130 حرفا، تصنف تلك المنشورات ضمن تصنيف رئيسي واحد ومواضيع، كل موضوع يتسع لعدد غير محدد من المنشورات، ليكون ممكنا للقراء متابعة ما يهتمون له فقط والحصول على جرعتهم اليومية من المعرفة خاصة بهم وباهتماماتهم.

التدقيق

وتخضع جميع المنشورات في جمهرة إلى التدقيق على ثلاثة مراحل، إذ وبعد أن يضيف المساهمون الأعضاء المعلومة، يتلقاها فريق التحرير ويتأكد من صلاحيتها للنشر المبدئي، حيث يتأكد من اعتماد المعلومة على مصدر معتبر، ويتأكد من سلامة صياغتها ومن وجود عنوان وصورة وتصنيفها بشكل سليم، ثم ينشرها إن وافقت معايير جمهرة الأولية، بعد ذلك يقوم فريق التدقيق اللغوي بالتأكد من سلامة المعلومة لغوياً ويصححها ويزيل أي ركاكة فيها، بعد ذلك تأتي مهمة فريق الباحثين الذي يتأكد من صحة المعلومة بدرجة 100% ويعززها بالمصادر، فإن لاحظ أنها غير صحيحة يوصي بإزالتها، وإن تأكد من صحتها يضع عليها شارة الموثوقية.

شارة موثوقية

وجمهرة هو الموقع الوحيد الذي يضع على المعلومة "شارة موثوقية"، والتي تهدف إلى إشعار القارئ بطمأنينة حول صحة ما يقرأ ويطالع في ظل الكم الهائل من المعلومات الغير صحيحة التي تزخر بها شبكة الإنترنت عموماً وشبكات التواصل الاجتماعي خصوصاً.

معنى جمهرة

وكلمة "جمهرة"، وهي تعني "موسوعة"، وقد كان أسلافنا العرب يسمون معاجمهم وموسوعاتهم بهذا الاسم، مثل كتاب "جمهرة أشعار العرب" لأبي زيد القرشي (170 هـ)، و"جمهرة اللغة" لأبو بكر بن دريد الأزدي (321هـ) و"جمهرة الأمثال" لأبو هلال العسكري (395هـ) وغيرها، وقد فضلها علماء وأدباء مشاهير كالعلامة "محمود شاكر" على كلمة "دائرة المعارف" المترجمة عن كلمة Encyclopedia.

يشار الى أن المنصة بدات تحت اسم "وتدب" Witdib.com بشكل تجريبي، على يد مؤسسها أحمد المصري، قبل أن يتنازل عنها بموجب صفقة منتصف عام 2015 للصحفي السوري أحمد حذيفة التي طورها ومنحها الاسم العربي "جمهرة".