خدمة النقل "أوبر وكريم" قد تحجب خدماتها في السعودية

أوبر

أوبر

كريم

كريم

اصدر وزارة النقل والمواصلات السعودية توصية بحجب تطبيقات الأجهزة الذكية "أوبر وكريم" المخالفة لنظام الدولة، بحيث تمنح مهلة 6 أشهر لتصحيح اوضاعها والحصول على التصاريح اللازمة وفق النظام حتى تتمكن من مزاولة العمل.

وقال المهندس معيض آل سعيد، مدير عام إدارة نقل الركاب بوزارة النقل، انه في حال عدم حصولها على هذه التصاريح سيتم حجب نشاطها، وفقا لصحيفة "الاقتصادية".

مخالفات توجيهات الدولة

ولفت المهندس معيض إلى أن التطبيقات تتمثل في الارقام الموحدة لمكاتب توجيه طلب الخدمة، مبينا أن هنالك مخالفات رصدت على "أوبر" ومثيلاتها من خلال تمكينها بعض الأفراد غير المصرح لهم بممارسة نشاط عمل الاجرة بالعمل في هذا النشاط، بالتالي يخالفون توجيهات الدولة ونظام الخدمة المدنية المادة 13 المنظمة لعمل موظفي الدولة في الاعمال الحرة، مشيرا إلى أن هذا العمل يقتصر على موظفي بند الاجور والمستخدمين، وهم الذين يحق لهم مزاولة العمل. أما المخالفة الثانية فتتمثل في أن "أوبر" ومثيلاتها تقوم بتوجيه سائق خاص او حارس مدرسة او غيره وتمكينه من العمل، وهذا الامر يعد مخالفا للمادة 39 من نظام وزارة العمل، مشيرا الى ان سيارة خصوصي حسب نظام المرور خاصة للاستعمال الشخصي فقط.

مراقبة النشاط

واوضح أن هذه الشركات بذلك تكون قد خالفت نظام الخدمة المدنية ووزارة العمل وإدارة المرور.

وشدد آل سعيد على أن الوزارة تراقب نشاط هذه الشركات لحين صدور التوجيهات التي ستنظم عملها من المقام السامي.

الوزارة لا تمانع العمل

واوضح انه في حال اعتماد هذه التطبيقات فإن ذلك سيقلل من الازدحام المروري واستهلاك الوقود، مشيرا الى ان الوزارة لا تمانع من عمل هذه الشركات، ولكن يجب أن يكون ذلك وفق الانظمة التي نصت عليها الدولة، مبينا انه تم منح 7 شركات تصاريح للعمل وفق نظام الدولة.

يشار إلى ان أوبر الوسيلة الذكية في التنقل لديها مشاكل في عدة دول من حول العالم بشأن التنظيمات التشريعية، فالشركة الواسعة الانتشار لا تعتبر السائقين العاميلين فيها متعاقدين معها كموظفين، بل انها لا تعتبر نفسها كشركة تاكسي أيضا وهذا النظام الجديد من الشركات لاتوجد به قوانين خاصه ولكن لا بد لها من تصحيح الأوضاع والالتزام بالقوانين المنظمة بسوق العمل حتى يتسنى لها الاستمرار.