الهاشتاق .. من رمز على الكي بورد الى اداة للتغيير

الهاشتاق .. من رمز على الكي بورد الى اداة للتغيير

الهاشتاق .. من رمز على الكي بورد الى اداة للتغيير

في السابق كانت علامة الهاشتاق # ترمز إلى الرقم، كما كانت لها استخدامات مختلفة اما للهواتف او في البرمجة ولكن مع ظهور مواقع التواصل الاجتماعي وخصوصا تويتر موقع التدوين المصغر الذي يعتبر اول موقع يستخدم هذه العلامة لتكون tag، أي بمعنى كلمة دلالية تجتمع فيها كل ما يتعلق بموضوع معيّن أي انها بمثابة أداة بحث جديدة سهلة الاستخدام.

ولكن هذه العلامة تحولت من رمز الى محرك للمجتمع من خلالها يمكن تكوين وجهة نظر من الممكن ان تًؤخذ بالاعتبار، كما اصبحنا نشاهد الكثير من الحملات منها ما هو خيري والبعض الآخر تجاري وهكذا  في حين ان البعض منها يكون ذات معاني سامية لتقويم المجتمع والعودة به الى الاخلاق الحميدة

وفي كل يوم تنشط وتصعد هاشتاغات ويطلق عليها "ترند" وتظهر في تبويب الأكثر استخداما وهي التي يكون فيها التفاعل كثير من خلال التغريدات التي يكتبها مستخدمي تويتر.

والبعض بستخدم هذه العلامة لتكون شعار له تندرج تحته كل ما يتعلق به من افكار التي يقدمها للمجتمع كما يفعل مشاهير السوشال ميديا.

ولكن ما يهم في هذا كله انها أداة أولا وأخيرا والمستخدم يمتلك زمام اموره اما ان تكون وسيلة جميلة يستخدمها ليقدم ما ينفع فيها نفسه والمجتمع او ان تكون نقمه عليه اذا اساء استخدامها.