كيف سيكون التسوق الإلكتروني في عام 2016؟

كيف سيكون التسوق الإلكتروني في عام 2016؟

كيف سيكون التسوق الإلكتروني في عام 2016؟

بين لحظة وأخرى تتغير أمور كثير في التقنيات الحديثة، فكيف لو كان عاماً؟ السعرة سمة العصر الذي نحاول جاهدين في نلحق بكل ما نشاهده وقد تبهرنا بعض الأشياء وبعضها لا نعيره أي اهتمام.
 
فمتاجر التطبيقات تستقبل كل يوم الآلاف منها، وأصبحنا نسمع عن قصص النجاح الشباب في هذا المجال ونقرأ عن صفقات الاستحواذ بالمليارات لتلك التطبيقات، عالم سريع ومثير جداً ويبدو أن عام 2016 ماهو إلا استكمال للعام الذي يوشك على الإنتهاء.
 
وسيتجه عالم التسويق الإلكتروني في العام المقبل إلى سيطرة الهواتف الذكية فهذا العام تجاوز استعمال الجوال استعمال الكمبيوتر في العديد من الدول في جميع أنحاء العالم. كما أصدرت شركة جوجل تحديث خوارزميات الجوال في أبريل الماضي، وهو التحديث الخاص بمدى توافق المواقع مع الأجهزة المتحربة وتأثير ذلك على نتائج البحث على الهاتف.
 
أما فهرسة التطبيقات فقد سُلطت عليها الأضواء في هذا العام بالرغم من كونها كانت متواجدة لفترة من الزمن. ومن المتوقع أن تصبح سمة تسويق عبر الانترنت أكثر أهمية في العام 2016. 
 
ومن المتوقع أن تكون التقنية القابلة للارتداء لها مستقبل كبير حيث أن المستهلكين وخاصة جيل الألفية يبحثون عن أجهزة أكثر استعدادا لتقديم المعلومات ومساعدتهم على تحسين حياتهم اليومية. 
 
أما الإعلانات فهي ستكون موجهة وتستهدف المستخدمين وستكون الأدوات حاضرة للمساعدة، وإعلانات الفيديو ليست بامر جديد، ولكن الآن بعد ان فكرت شركة جوجل مليا بادراج إعلانات الفيديو ضمن صفحة نتائج آلية بحث، فمن المؤكد أنها ستصبح قيمة أكثر.