بعد طول إنتظار .. هواوي" تطلق هاتف "مايت إس" بتقنية اللمس الثورية مع الساعة الذكية

هاتف

هاتف "مايت إس" بتقنية اللمس الثورية

تصميم فريد من نوعه

تصميم فريد من نوعه

مميزات مبتكرة

مميزات مبتكرة

أقامت شركة "هواوي " حفلاً في مدينة جميرا بدبي كشفت خلاله النقاب عن أحدث أجهزتها الذكية هاتف هواوي "مايت إس" (Huawei Mate S) وساعة هواوي "دبليو 1" (W1 Huawei Watch).
وقد حضر الحدث أكثر من 500 ضيف من ممثلي وسائل الإعلام، وكبار الشخصيات، والشركاء من مختلف أنحاء المنطقة وتخلل الحفل عروضاً ترفيهية وتقنية عكست ما تمتاز به المنتجات الجديدة من ابتكار وإبداع.
 
تقنية اللمس
 
وأشار السيد أشرف فواخرجي، نائب رئيس مجموعة أعمال "هواوي كونسيومر" لأجهزة المستهلك في الشرق الأوسط في معرض تعليقه على إطلاق هاتف هواوي الذكي "مايت إس" (Huawei Mate S) وساعة هواوي " دبليو 1" (W1 Huawei Watch)، إلى أن منطقة الشرق الأوسط تعد سوقاً استراتيجية مهمة لهواوي. وتسعى هواوي جاهدة لتطوير أعمالها وتوفير منتجات تثري حياة العملاء، لذلك حرصت هواوي من خلال تصميم هاتف هواوي الذكي "مايت إس" (Huawei Mate S) على توفير تجربة شخصية للمستخدمين مع تقنية اللمس. 
 
مميزات مبتكرة
 
وبإطلاق هاتف هواوي الذكي "مايت إس" (Huawei Mate S)، تثبت "هواوي" مرة اخرى أنها صاحبة نهج متميّز في إعادة تعريف كيفية تفاعل المستخدمين مع أجهزتهم الذكية، مع إضافة مميزات مبتكرة تعزز سهولة الاستخدام والإبداع. وبالإضافة إلى اطلاق هاتف "مايت إس" (Huawei Mate S).
 
كما ستطرح "هواوي" قريباً النسخة الأكثر تطوراً في هذه الفئة مع تقنية لمس فائقة تعزز تجربة المستخدم وقدرته على التفاعل مع هاتفه الذكي، وكان الحرص مع إطلاق ساعة هواوي الذكية (Huawei Watch)، على صنع ساعة متطورة تعبر عن اذواق المستهلكين في عالم الأزياء والتكنولوجيا، مع الحفاظ على الابتكار التقني، وتشمل هذه الاصدارات التقنية مزيج من الامكانيات الرائعة والمظهر الخارجي المذهل.
 
خاصية الضغط باللمس 
 
تُوفِّر تقنية التحكم في شاشة اللمس، المميزة لهاتف هواوي الذكي "مايت إس" (Huawei Mate S)، تصميماً غير تقليدي يحقق التوازن بين القدرات الرائعة للهاتف ومظهره الجمالي الأخّاذ. وتعد تقنية اللمس جوهر هاتف هواوي الذكي "مايت إس" (Huawei Mate S)، الأمر الذي يوفر تجربة جديدة للمستخدم ويعزز تفاعله مع الجهاز. وعند عرض الصور، يمكن للمستخدم استعراض الصور وتكبيرها بسرعة عن طريق الضغط على الشاشة بإصبع واحد، وتبسيط عمليات الهاتف التقليدية. وفي وقتٍ سابق من هذا الشهر، كشفت "هواوي" خلال معرض إيفا (IFA) للالكترونيّات في برلين عن تقنيتها الجديدة الحساسة للضغط التي يمكن استخدامها لوزن الأشياء الصغيرة. وقد نجحت "هواوي" في اختبار هذه الخاصية بذكاء عن طريق وضع برتقالة على شاشة هاتف هواوي الذكي "مايت إس" (Huawei Mate S) وتمكن الهاتف فوراً من تحديد وزنها البالغ 280 جراماً.
 
بصمة الأصبع
 
كما تم تزويد الهاتف بالإصدار الثاني من تقنية بصمة الاصبع، وهو نسخة محدثة من الرقاقة المتطورة المؤمَّنة والمزودة بتقنية فتح الهاتف بلمسةٍ واحدة الموجودة أيضاً في هاتف هواوي الذكي "مايت 7" (Huawei Mate 7). ويعمل الإصدار الثاني من تقنية بصمة الاصبع على زيادة التعرّف على البصمة بنسبة 100 في المائة، مع تميزه بوظائف التعلم الذاتي الأكثر دقة بين مثيلاتها. ويمكن أيضاً استخدامها للتحكم في شريط الإشعارات، وذلك من خلال النقر المزدوج لمحو الإشعارات غير المقروءة، والتمرير الجانبي لمعاينة الصور، وتلقي المكالمات الهاتفية ووضعها على خاصية الانتظار. وتهدفُ جميع هذه الخيارات إلى تعزيز تجربة المستخدم وتمكينه من استخدام الهاتف بيد واحدة. يعمل الإصدار الثاني من تقنية بصمة الإصبع والإصدار الثاني من تقنية التحكم في المفصل – التي استخدمت لأول مرة في هاتف هواوي بي8 (P8) – على تبسيط عملية انتقال المستخدمين بين التطبيقات والتقاط لقطات مباشرة سريعة لشاشات هواتفهم. وتقدم هذه الميزة للمستخدمين طريقة جديدة للتفاعل مع هواتفهم: فعند رسم حرف “C” بالمفصل يتم تنشيط الكاميرا فوراً، في حين أن النقر المزدوج على الشاشة بالمفصل يقوم بتشغيل خاصية الفيديو وتسجيل الشاشة في شكل مقطع فيديو. ومع وجود كل هذه الخيارات، ستكون كل لمسة بمثابة فرصة لفكرة مبتكرة.
 
شاشة طافية تفاعلية ثنائية الأبعاد
 
واستناداً إلى التصميم الثوري لهاتف هواوي الذكي "مايت 7" (Huawei Mate 7)، يأتي هاتف هواوي الذكي "مايت إس" (Huawei Mate S) بشاشة طافية تفاعلية ثنائية الأبعاد، وهو ما يساوي 5.5 بوصة في الطول وبسمك 7.2 ملليمتر، كما يأتي الهاتف بحواف جانبية لا تزيد عن 2.65 ملليمتر. ويتناسب الغطاء الخلفي المقوس للهاتف تماماً مع كف اليد، بينما يتميز سطحه المنحني بالصلابة عند الإمساك به، مما يجعل الهاتف أقل عرضة للسقوط. ومع شاشته المصممة بتقنية أمولد (AMOLED)، فإن هاتف هواوي الذكي "مايت إس" (Huawei Mate S) يتميز بتصميمه المنحني بصورة مثالية. يتميز غطاء الظهر المنحني لهاتف هواوي الذكي "مايت إس" (Huawei Mate S) ببطارية مرققة متدرجة ولوحة مغلفة ومصممة أفقياً. كما تحتوي خاصية التصوير في الهاتف على تقنية نانومتر لتمكين عملية الاتصال المرن بين المعدن والخاصية الهوائية في الهاتف، مما يؤدي إلى الشعور بالسلاسة في الاستخدام. تتضمن المميزات التقنية المتطورة أيضاً في الجسم المعدني السلس للهاتف استخدام أدوات خاصة في تصميمه مثل أدوات صقل الماس، والنحت باستخدام تقنية سي إن سي (CNC)، وتقنيات النانو وكاميرا مصممة بالليزر تعد جزءاً لا يتجزأ من الجسم المعدني المميز للهاتف.
 
كاميرا مصممة للمبتدئين والمحترفين 
 
تم تزويد هاتف هواوي الذكي "مايت إس" (Huawei Mate S) بكاميرا تلبي الاحتياجات اليومية للمستخدمين: كاميرا احترافية بإعدادات تتضمن تقنيات التباين، والتجانس، والدرجة اللونية المميزة. تأتي الكاميرا الخلفية بدقة 13 ميجا بكسل وتحتوي على خاصية استشعار الألوان الأربعة، الأحمر والأخضر والأزرق والأبيض، وتثبيت الصورة البصرية، مع فلاش ضوئي ثنائي اللون بتقنية ليد، ووحدات معالجة مستقلة للصورة، التي تجمع بين التقاط الصور بسرعة وجودة عالية. ويتفوق هاتف هواوي الذكي "مايت إس" (Huawei Mate S) في إمكانيات الكاميرا من خلال تزويده بكاميرا أمامية بدقة 8 ميجا بكسل تحتوي على أضواء أمامية خافتة تُسهم في تحسين تجربة المستخدم عند التقاط صور شخصية أمامية (سيلفي). تضمن هذه الخوارزمية للمستخدمين التقاط صور أوضح وأكثر جمالاً.
ويسمحُ وضع الكاميرا الاحترافية بالتعديل اليدوي لواجهة النظام المفتوح، وتحديد التعرض للضوء، وضبط توقيته، وموازنة اللون الأبيض وتركيزه، بالإضافة إلى وظائف أخرى مثل ضبط الشبكة وزيادة التركيز بمساعدة الفلاش. ويتضمن وضع المُرَشِّح الفوري للون الأبيض والأسود مستويات متعددة من الكثافة وإمكانية تعديلها بشكلٍ فوري.
 
تكنولوجيا تتكيف مع كل بيئة 
 
يشتمل هاتف هواوي الذكي "مايت إس" (Huawei Mate S) على تحسينات كبرى في وظائف التسجيل المعتادة من خلال وضع ثلاثة ميكروفونات مبتكرة تدعم تقنية الخوارزمية الذكيّة التي تستخدمها "هواوي". فخوارزمية تشكيل الأشعة في الهاتف تُمكِّن الميكروفونات الثلاثة من التركيز على الأصوات القادمة من الأماكن المواجهة للهاتف، مما يساعد المستخدم على تسجيل ما يريده بوضوح وخفض الضوضاء في الخلفية إلى حدها الأدنى. 
 
بالنسبة إلى المستهلكين الذين يستخدمون هواتفهم أثناء التنقل، فإن هاتف هواوي الذكي "مايت إس" (Huawei Mate S) يدعم البروتوكول العام لطباعة موبرا، وهو بروتوكول يضم 700 نوع من الطابعات عبر 29 علامات تجارية رائدة. هذا وقد كشفت "هواوي" النقاب اليوم أيضاً عن هاتف "جي8" (G8) الجديد، وهو هاتف ذكي مزود بشاشة قُطرها 5.5 بوصة، عالية الوضوح، وبطارية بقدرة 3000 مللي أمبير/ساعة، وهي مواصفات تُمكِّن المستخدم من التقاط صور فائقة الجودة في أماكن الإضاءة المنخفضة.
 
ساعة هواوي الذكية (Huawei Watch)
 
تواصل "هواوي" جهودها الرامية إلى فتح آفاق جديدة في عالم الساعات الذكية ذات التقنية العالية من خلال طرح ساعة "هواوي" (Huawei Watch) التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد وير (Android Wear™) ونظام التشغيل أي أو إس (IOS). تتضمن الساعة ذات التصميم الدائري شاشة تعمل باللمس بتقنية أمولد (AMOLED) قطرها 1.4 بوصة، ومزودة بعدسات بلورية مضادة للخدش، وإطار معدني خارجي مقاوم للصدأ، وتأتي مدمجة بخاصية قياس معدل ضربات القلب، و6 أجهزة استشعار للحركة. وتعد ساعة "هواوي" (Huawei Watch) الجيل الأول من منتجات الساعات الذكية التي تطرحها "هواوي".
 
تصميم فريد من نوعه
 
صُمِّمت هذه الساعة الذكية من قبل مصممي ساعات يتمتعون بخبرة كبيرة وتاريخ عريق في تصميم الساعات العصرية ذات التصميم المبتكر. ويمكن الانتباه إلى العناية الفائقة للتفاصيل من أول وهلة حيث تتضمن الساعة شاشة عرض بتقنية أمولد (AMOLED) قطرها 1.4 بوصة وبدقة 400 × 400 بكسل في 286 بكسل لكل بوصة بنسبة تباين عالية تبلغ 10.000: 1، مما يجعلها الساعة الذكية الأكثر حيوية في العالم التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد.
 
صُنِعت الساعة الذكية (Huawei Watch) من أكثر من 130 عنصراً وبنيت مقدمتها وإطارها من معدن عالي الجودة ومقاوم للخدش والصدأ مما يزيد من صلابتها بنسبة 40 في المئة. ومع تزويدها بزر ضغط يتركز تلقائياً ناحية الساعة الثانية، تقدم هذه الساعة الذكية أعلى مستويات التحكم والراحة للمستخدم. تتوفر الساعة الذكية (Huawei Watch) في ثلاثة ألوان أنيقة: الذهبي والفضي والأسود. وقد أخذ تصميم الساعة بعين الاعتبار إضفاء طابع شخصي للمستخدم عبر إتاحة أكثر من 40 وجهاً فريداً في الساعة للاختيار من بينها، بما في ذلك مجموعة كاملة من الحواف المعدنية المصنوعة من مواد متنوعة تعكس الأساليب المختلفة للمستخدمين. وسوف تأتي الساعة الذكية "هواوي ووتش" (Huawei Watch) بجهاز شحن مغناطيسي لراحة المستخدمين.
 
ساعة ذكية من الداخل
 
تعمل الساعة الذكية بنظام التشغيل أندرويد وير (Android Wear)، وتستقبل الرسائل القصيرة، وإشعارات البريد الإلكتروني، والتقويم، والتطبيقات، وكذلك إشعارات المكالمات الهاتفية مما يجعلها أكثر سهولة وملاءمة للمستخدم. وتتميز ساعة (Huawei Watch) بتوافقها مع الهواتف الذكية التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد 4.3 أو أعلى، وتحتوي على معالج كوالكوم بقوة 1.2 جيجا هرتز لتحقيق الأداء الأمثل، مع سعة تخزينية تبلغ 4 جيجابايت، وذاكرة وصول عشوائي بسعة 512 ميجابايت وتقنية البلوتوث 4.1. ولعشاق الرياضة، أو للراغبين في تتبع مستويات اللياقة البدنية لديهم، تتميز الساعة الذكية (Huawei Watch) باحتوائها على جهاز استشعار لمعدل ضربات القلب، و6 أجهزة استشعار للحركة، ومقياس للضغط يكشف تلقائياً عن النشاط الحالي للمستخدم سواءً كان المشي أو الجري أو ركوب الدراجات، أو المشي لمسافات طويلة أو النوم. وعلى وجه التحديد، يمكن للمستخدمين مراقبة كل شيء ابتداءً من معدل حرق السعرات الحرارية، ومروراً بمعدل ضربات القلب، وتسلق المرتفعات، وعدد الخطوات، وصولاً إلى المسافات المقطوعة.
 
النظام الإيكولوجي الصحي الشامل لدى "هواوي"
 
سعياً منها لتشجيع المستهلكين على عيش حياة أكثر سعادة وصحة، تكرس "هواوي" جهودها لبناء نظام صحي إيكولوجي متوافق مع الساعات الذكية، والذي من شأنه أن يساعد المستخدمين على تحديد أهدافهم وتتبع التقدم المحرز فيها. ومن خلال عقد شراكات بنّاءة مع شركاء مميزين، مثل جوبون (Jawbone)، يسعى النظام الصحي الإيكولوجي لدى "هواوي" إلى الحصول على التطبيقات الصحية الخاصة باللياقة البدنية المبتكرة من قبل الشركات الأخرى لتشجيع المستخدمين على اتباع أنماط حياة أكثر صحة.
 
بقي أن نشير إلى أن هاتف هواوي الذكي "مايت إس" (Huawei Mate S) وساعة هواوي "دبليو 1" (W1 Huawei Watch) متوفر للبيع عبر منافذ بيع مختارة في المنطقة.