بدانة الحامل تؤثر على احتمالية اصابة الجنين بعيوب خلقية

بدانة الحامل تؤثر على احتمالية اصابة الجنين بعيوب خلقية

بدانة الحامل تؤثر على احتمالية اصابة الجنين بعيوب خلقية

بدانة الحامل من الأمور الهامة التي يجب أن يُلتفت إليها خلال فترة الحمل، لما لها من تباعيات خطيرة قد تصل إلى حد الوفاة للأم والجنين معا ، أو ولادة جنين مشوه وبعيوب خلقية كثيرة ومختلفة .

بدانة الحامل وعلاقتها بالعيوب الخلقية للجنين

ألقت دراسة سويدية حديثة، الضوء على اشكالية بدانة الحامل، وعلاقتها بالتشوهات والعيوب الخلقية التي تصيب الجنين ، مشيرة إلى أن بدانة الحامل تزيد من احتمالات إصابة المواليد بعيوب خلقية خطيرة ، خصوصا في القلب والجهاز العصبي، والأطراف أيضا .

وقد خلصت الدراسة بالوصول إلى نتائج هامة، وهي أن احتمالات الإصابة بعيوب خلقية خطرة لأطفال النساء اللاتي يتمتعن بوزن طبيعي تصل إلى 3.4 %، في حين تتراوح لدى الأمهات البدينات بين 3.8 % و4.7 %.، الأمر الذي يزيد من احتمالات اصابة الاجنة بتشوهات خلقية عديدة .


هل يختلف تأثير بدانة الحامل على الجنين في مراحل الحمل المختلفة ؟

أكد الباحثون القائمون على الدراسة على أن بدانة الحامل تلعب دورا سلبيا على نمو الأعضاء لدى الجنين، خصوصا وأن تأثيرها يبدأ في الأسابيع الثمانية الأولى .

مخاطر أخرى لبدانة الحامل أثناء الحمل

وقد طرحت العديد من الدراسات التي أكدت تأثير بدانة الحامل على جنينها في كثير من الأمور مثل انها قد تكون سببا في ضعف المهارات والقدرات العقلية والفكرية لدى الطفل فيما بعد، كما أنها قد تزيد من احتمالات اصابة الطفل بالتوحد .

ولا تقف مخاطر بدانة الحامل أثناء الحمل على الجنين فقط ، فقد تصاب الحامل بارتفاع ضغط الدم ، وبالتالي الاصابة بتسمم الحمل الذي قد يكون سببا في إنهاء حياة الحامل والجنين معا، لذلك يجب أن تحافظ الحامل على وزن طبيعي طوال مدة الحمل .