الجسم بعد الولادة .. هل يعود الى ما كان عليه قبل الحمل؟

الجسم بعد الولادة .. هل يعود الى ما كان عليه قبل الحمل

الجسم بعد الولادة .. هل يعود الى ما كان عليه قبل الحمل

الملكة رانيا بأبهى طلة من بعد ولادتها

الملكة رانيا بأبهى طلة من بعد ولادتها

الأميرة ديانا و الدوقة كيت بظهور مباشر للإعلام بعد الولادة

الأميرة ديانا و الدوقة كيت بظهور مباشر للإعلام بعد الولادة

تنتاب السيدات المتزوجات نوبات قلق و توتر من مرحلة ما بعد الولادة ، و قد تدخل الأم حديثة الولادة في دوامة من الشك و عدم الثقة بالنفس بسبب التغييرات البيولوجية الطبيعية التي تطرأ على جسدها من بعد شهور الحمل الطويلة و عملية الولادة سواء كانت طبيعية أم قيصرية ، و قد تنحدر الأفكار بها إلى مرحلة كآبة معروفة طبيا تدعى "كآبة ما بعد الولادة" ،  لكن هل يعود الجسم كما كان قبل الولادة ؟ الجواب يعود ، و بنسبة كبيرة إن تمت العناية بصورة فائقة بالجسم  و الحالة النفسية.

أكثر المشاكل التي تواجه المرأة الأم بجسمها بعد الولادة

تتغير هرمونات الجسم بشكل طبيعي أثناء الحمل و الولادة ، مما ينجم عنها الكثير من الظواهر الطبيعية على جسم الأم ، منها تبدل أوقات الدورة الشهرية ، و نقص في الشعر الزائد على الجسم وقد تلاحظ الأم تساقطا للشعر الطبيعي نتيجة اختلاف الهرمونات أيضا ، و تغيير المزاج و تقلبه بسهولة ، خاصة مع تواجد مسؤولية كبيرة تكمن في العناية بالطفل الوليد . 

أما التغير الواضح للعيان فهو كبر البطن التدريجي و الذي يختلف من جسم لآخر بحسب اعتبارات وراثية و جسمية ، و كذلك كبر الأثداء أستعدادا للرضاعة ، و ورم الأرجل خاصة بالأيام الاولى من بعد الولادة ، و قد تصاب المرأة بأرتفاع سكر الدم الولادي أثناء الحمل الذي يختفي بعد الولادة او يبقى ملازما لها إن لم تعتن بصحتها جيدا . 

عادات صحية سليمة وضرورية للأم بعد الولادة

-العناية الصحية

يصاب الجسم بالأنيميا من بعد الولادة ، لذا يجب توفر غذاء صحي و محسوب لتوفير القدر الكافي من المواد الغذائية المفيدة مع تجنب زيادة السعرات الحرارية للبدء بخسارة الوزن التدريجي الذي يمنح الجسم حيويته و استعادته لشكله الطبيعي قبل الولادة مع ممارسة يومية للرياضة.

-العناية الجمالية

تبدأ العناية الجمالية بالجسم باستمرار دهن البطن و الثديين بزيت اللوز أو الكريمات المقاومة للتشققات بالجسم مع تمدده بسبب الحمل ، إضافة إلى العناية بالجسم يأتي العناية بالبشرة و الشعر باستخدام زيوت و تناول فيتامينات يوصي بها الطبيب المتابع لحالة الأم أثناء و بعد الولادة .

-العناية النفسية

الولادة تضع الأم بمواجهة تغييرات جذرية في حياتها، فهي تخشى الفشل و ترغب بالعناية بطفلها بأحسن وجه ، وقد تكون هذه المسؤولية كبيرة على الأم الصغيرة ، لذا تحتاج إلى استشارات عائلية و نفسية تخفف عنها هذه المشاعر و تبرز لها الجوانب المضيئة من ولادتها للملاك الصغير . 

عادات الأمهات و الجدات للعناية بالجسم أثناء فترة النفاس 

تختلف العادات التي تلتزم بها الأمهات و الجدات و يطبقنها على الأمهات الجديدات (النفسات ، أي في فترة النفاس  التي تنتهي بعد 40 يوما من الولادة ) ، و لكل بلد عاداته الشعبية المتوارثة للأم النفسة كل بطريقته، مثلا في مصر ، ترعى الأم "النفسة" جيدا و تدلل و تقدم لها أطعمة و مشروبات معينة مثل شراب القرفة والحلبة المغلية الكراوية و المغات الخاص بهذه المناسبة ، حيث يشعرها بالدفء، كما تخصص لها وجبات من اللحوم و الطيور و الأرانب لتغذية جسدها جيدا، و لا تقوم من سريرها أو تخرج من المنزل أو أن تقوم بأعمالها المنزلية حتى تنتهي على الاقل فترة الأسبوع من بعد الحمل .  

أما في المغرب فتحرص الأم الحديثة على ربط بطنها بقطعة قماش لتعود كما كانت منبسطة ، و كذلك في دول الخليج و اليمن ، تربط بطن الأم بحبل أسود من شعر الماعز يسمى الضفير للصغط على البطن و إخراج ما تبقى فيها من دم النفاس. أما في السودان فتعامل الأم النفسة بعناية فائقة مثل الأميرة، فتجهز لها العطور السودانية و البخور و بعد الولادة تشرب المديدة (وهي شراب مكون من الحلبة و الحليب )، و تمارس طقوس التدخين التي تجلس فيه الأم على جرة مدخنة بأنواع البخور ، الغرض منها شد المنطقة الحساسة و البرد بالجسم. 

أمهات مشاهير حافظن على لياقتهن بعد الولادة

من أشهر الأمهات اللواتي ظهرن للإعلام بعد الولادة مباشرة بإطلالة مبهرة ، من حيث لياقة الجسم و الصحة النفسية هن الأميرة سلمى و الأميرة كيت و الأميرة ديانا و الملكة رانيا ، و لك أن تحكمي إن كان بإمكانك العودة لما كنت عليه بهيئتك قبل الولادة أم لا .