كيف تخبرين الطفل بفقدان الجدة او الجد؟

قد يواجه الطفل مبدأ الفقدان و الشعور بعدم الأمان لذا عليك مده بمزيد من العاطفة

قد يواجه الطفل مبدأ الفقدان و الشعور بعدم الأمان لذا عليك مده بمزيد من العاطفة

كيف تخبرين الطفل بفقدان الجدة او الجد؟

كيف تخبرين الطفل بفقدان الجدة او الجد؟

شاركي مع أطفالك الذكريات السعيدة عن الجد او الجدة الفقيد

شاركي مع أطفالك الذكريات السعيدة عن الجد او الجدة الفقيد

حاولي تغيير نمط النشاطات اليومية بنشاط جديد للتخلص من حالة الحزن

حاولي تغيير نمط النشاطات اليومية بنشاط جديد للتخلص من حالة الحزن

حاوري طفلك كثيرا و افهميه بان الموت هو التطور البيلوجي الطبيعي لجسم الإنسان

حاوري طفلك كثيرا و افهميه بان الموت هو التطور البيلوجي الطبيعي لجسم الإنسان

أتركي الطفل يمر بحالة الحزن و البكاء لفترة

أتركي الطفل يمر بحالة الحزن و البكاء لفترة

بالعادة يواجه الطفل أمر الفقدان و فكرة الموت برحيل أحد أجداده أو أحد أفراد العائلة مبكرا ، و هنا عليك تهيئة الطفل لهذه الأجواء الحزينة و محاولة تمهيد فكرة الفقدان و الموت و تهوينها عليه ، حيث أن العلاقات الأسرية القوية قد تواجه صعوبات و نهايات حتمية و التي على الوالدين و الأطفال التأقلم معها لأستمرار الحياة من دون أن تتسبب له بصدمة أو عقبة نفسية تبقى معه حتى الكبر. و لتسهيل هذه المهمة عليك اليك بهذه النصائح التربوية المفيدة .

  • إشرحي له الأمر بطريقة علمية

أخبري الطفل أن الكبر و أصابة الجسم بتطور بيلوجي مع الكبر هو أمر طبيعي ، و أن الموت هو نهاية حتمية لكل البشر حين يتوقف الجسم عن اداء مهامه بطريقة سليمة ، و قد تمهدين له ذلك أثناء مرض الجد/ الجدة ، مع الاخذ بنظر الأعتبار أن هذا الأمر قد يصيبه بالخوف من زيارات المستشفيات أو الأطباء ، و لذا أوضحي الحالة الصحية للمريض بأن تقولي له: " أن قلب الجدة لم يعد يعمل جيدا أو أنها مريضة بسبب الكبر و استهلاك جسدها بمرور الزمن ."

  • تكلمي مع الطفل عن مخاوفه

حاولي أن تزيحي عن طفلك المخاوف و الشكوك و التخيلات بشأن الموت و الحياة ، و أن تخبريه بأنه لا بأس إن رحل عنها الأشخاص الأعزاء فهم يرحلون إلى أماكن أحلى بالجنة لأنهم أشخاص صالحين ، و أنه من الطبيعي أن نحزن عليهم لأننا لن نراهم ثانية ، و هذا الحوار قد يفتح قريحة الطفل للتعبير عن مشاعره و مخاوفه لتتمكني من علاجها ودعمه بالطريقة المناسبة .

  • لا تجبري الطفل على المشاركة في مراسم الدفن و التشييع

إن هذه الأجواء قد تكون صادمة له مع كثرة الحزن و البكاء و حتى تجمهر الناس ، لكن اسمحي له بوداع الفقيد بطريقة حضارية هادئة خوفا من أصابته بصدمة لا يحمد عقباها .

 

  • تشاركا بذكرياتكم الجميلة مع الفقيد

هذا سيخفف على الطفل شعوره بالفقدان و بأنه يحتفظ بذكريات و أوقات سعيدة مع الفقيد، لذا إسألي طفلك عن ذكرياته و حاوريه كثيرا و أخبريه أن الأشخاص بالعادة يموتون وهم كبار بالسن بعد إصابتهم بأمراض مستعصية .

 

  • كيف تجعلين الطفل الحزين مرتاحا ؟

يأخذ الحزن مجراه دون الحاجة إلى الكثير من المساعدة، سوى التواجد و تهدة نفس الطفل بالجلوس مع الطفل و هو يبكي أو إحترام رغبته بالبقاء وحيدا أثناء فترة زعله . وعند فقدان الجد أو الجدة لك أن تأذني له بالبكاء و أن تخبرينه بكلمات رقيقة أنك تشعرين بما يشعر وتقولين : " حسنا يمكنك البكاء لأن موت جدك/جدتك يدعو حقا إلى الحزن ، و أنا حزينة أيضا " و أن كان مشوشا فيمكنك أن تشرحي له الأمر بالقول : "يبدو البكاء أمرا بغيضا لكن جدك/جدتك يستحق الحزن." و بعد أن ينتهي من مرحلة الحزن حاولي أن تخبريه بأن يكتفي من البكاء و أن الأمور ستسير على ما يرام لأننا جميعا سنمر بهذه الحالة و لو بعد حين .

 

  • نشاطات تروّح عن النفس

يفضل استبدال النشاط الروتيني اليومي للطفل من بعد المرور بالأوقات الصعبة بنشاط آخر، كأن يمارس أحدى الرياضات أو الفنون أو التعرف على أصدقاء جدد، و هذا الأمر ينطبق عليكِ أيضا لتروحي عن نفسك و تخرجا معا من قوقعة الحزن التي لا تؤدي إلا الى المزيد من الشعور بالوحدة و الضياع.