قبل المدرسة ... تاكدي من ان طفلك لا يعاني مشاكل في السمع

لعام دراسي حافل بالنجاح راقبي ابنائك باستمرار

لعام دراسي حافل بالنجاح راقبي ابنائك باستمرار

قد يعاني طفلك مشاكل بسيطه في السمع تمنعه من التحصيل الدراسي الجيد

قد يعاني طفلك مشاكل بسيطه في السمع تمنعه من التحصيل الدراسي الجيد

عدم استيعاب طفلك للدروس قد يكون بسبب مشاكل في السمع

عدم استيعاب طفلك للدروس قد يكون بسبب مشاكل في السمع

تابعي طفلك نفسيا وجسديا قبل العودة للمدرسة ليبدا عامه بنجاح

تابعي طفلك نفسيا وجسديا قبل العودة للمدرسة ليبدا عامه بنجاح

مع بداية العام الدراسي الجديد تحرص جميع الامهات على مساعدة ابنائهن للاستعداد لعام مدرسي حافل خالٍ من المشاكل الصحية التي قد يواجهها الطلاب و الطالبات خلال تلقيهم العلم .

و قد تكون بعض المشاكل الصحية سببا في التاثير على التحصيل الدراسي للابناء ، و التي تنتج عن اسباب غير متوقعة و لا تخطر على بال الامهات مثل مشاكل السمع .

قائمة لاستعدادات الام قبل العودة الى المدرسة

لذا على الام ان تكون اكثر وعياً بمشاكل السمع لمساعدة ابنائها ، و اهم ما يجب عليها معرفته هو :

اسباب فقدان السمع الجزئي او الكلي للاطفال

  • التهاب الاذن و تزايد مستوى السوائل داخلها
  • تراكم شمع الاذن
  • مشاكل وراثية
  • تعرض الطفل لاصوات عالية جدا

التغذيه السليمه اساس تفوق طفلك في المدرسة

ما هي الطرق التي من خلالها يمكن معرفة ان كان الطفل يعاني من مشاكل في السمع ؟

راقبي طفلك حتى تعرفي ان كان لديه مشاكل في السمع او لا ، و ذلك بمراقبة التالي :

  • عدم الاستيقاظ من النوم او الالتفات عند سماع اصوات قوية
  • قلة تفاعل الطفل مع التغيرات في نبرة صوت والديه
  • استخدام الطفل لغة الاشارة في وصف بعض الامور
  • قلة استعمال الكلمات و الاكتفاء بالاشارة
  • رفع صوت التلفزيون او المقاطع الموجودة في الهواتف الذكية بشكل مفرط
  • الإجابة بشكل غير منطقي على الاسئلة التي توجه له
  • الشكوى المستمرة من الم الاذن او الاستماع لاصوات في الراس
  • التحدث بطريقة مختلفة عن الاطفال الذين في عمره

في حال تعرض الطفل لهذه النقاط من الافضل اخده لطبيب الاطفال لمعاينته ، و وضع الحلول المناسبة حسب حالة الطفل ، ليبدا دراسته بشكل صحي خالي من المشاكل .

حلول فعالة لمعالجة خوف الاطفال من المدرسة 

التهاب الاذن الوسطى

و يعتبر التهاب الاذن الوسطى من الامراض الاكثر شيوعا عند الاطفال ، خصوصاً في اول ست سنوات من عمره ، و ذلك بسبب عدم نضج المناعة الذاتيه لديهم ، و تتمثل اعراضها بوجع في الاذن مصحوبه بارتفاع درجة الحرارة و فقدان الشهية ، ويصيب هذا النوع من الالتهاب الاطفال من عمر اشهر حتى 12 عام لذا لا يجب اهمال الطفل المصاب بالتهاب الاذن الوسطى حتى لا يفقد سمعه او جزءاً منه . 

العودة للمدارس : ظاهرة التنمر وكيفية القضاء عليها