تحكمي في عدوانية وتمرد طفلك بهذه الطريقة

تحكمي في عناد وتمرد طفلك باخذه للحدائق والمساحات الخضراء

تحكمي في عناد وتمرد طفلك باخذه للحدائق والمساحات الخضراء

المساحات الخضراء ستساعدك في التحكم في عدوانية طفلك

المساحات الخضراء ستساعدك في التحكم في عدوانية طفلك

المساحات الخضراء ستجعل طفلك اكثر ايجابية وهدوء

المساحات الخضراء ستجعل طفلك اكثر ايجابية وهدوء

تعاني الكثير من الامهات من عناد وتمرد طفلهنّ وهناك العديد من الطرق التربوية لمعالجة ذلك ينصح بها خبراء التربية والإستشاريين و التي تختلف طريقتها من تقبل طفل لاخر ، الا انها في النهاية تعتمد على اسلوب الام في تعاملها مع طفلها بطريقة صحيحة .

احدث الطرق التربوية للتحكم بعدوانية طفلك 
توصلت دراسة حديثة الى ان المساحات الخضراء لها فوائد صحية كبيرة على الاطفال والمراهقين وتؤثر خاصة على سلوكهم ، و اثبتت الدراسة ان البيئة الصحية والهواء الطلق لها نتيجتها الايجابية على السلوك، وشارك في الدراسة 1287 مراهقا و التي قام بها فريق بحث من جامعة جنوب كاليفورنيا ، و تتراوح اعمار الاطفال ما بين 9 و18 عاما.

وقام فريق البحث بتقييم مستوى السلوك العدواني لدى الأطفال كل عامين او 3 اعوام من خلال سؤال اوليائهم عما اذا كان ارتكب ابناؤهم اي اعتداء او تهديد في حق الآخرين او اي سلوك عدواني مماثلا، ثم بعد ذلك تم اعتماد معرفة بيانات ومساحات البيئة الخضراء المحيطة بمكان اقامة اولئك الأطفال.

وخلصت الدراسة الى ان الاطفال الذين يعيشون في المناطق الخضراء اظهروا سلوكيات عدوانية اقل بكثير من الذين يعيشون في الاحياء التي تفتقد لهذه المساحات الخضراء، مما يعزز تاثير البيئة الخضراء على سلوك الاطفال.

وان كان محيطك البيئي يخلو من المساحات الخضراء من الافضل يمكن اخذ طفلك اسبوعيا للحدائق لتستطيعي بالتالي التحكم في عدوانية و اجعلي ذلك الامر نمط حياة فوجودك في هذه المساحات الخضراء سيحسن من مزاجك كذلك وليس طفلك فقط.