طريقة يابانية مبتكرة لعلاج التوحد

يجب على الام مراقبة طفلها ومعرفة ان كان مصاب بالتوحد ام لا قبل ٣ سنوات

يجب على الام مراقبة طفلها ومعرفة ان كان مصاب بالتوحد ام لا قبل ٣ سنوات

هناك طرق كثيرة لعلاج التوحد

هناك طرق كثيرة لعلاج التوحد

اليابان تبتكر طريقة جديدة لعلاج التوحد بتزييف الذكريات .. رئيسية

اليابان تبتكر طريقة جديدة لعلاج التوحد بتزييف الذكريات .. رئيسية

يعتبر مرض التوحد مرضا نفسيا يحدث بسبب اضطراب النمو العصبي الذي يؤدي الى ضعف التفاعل الاجتماعي، والتواصل اللفظي وغير اللفظي، وبأنماط سلوكية مقيدة ومتكررة وتتطلب معايير التشخيص قبل ان يبلغ الطفل من العمر ثلاث سنوات. ويعتبر التوحد أحد ثلاثة اضطرابات تندرج تحت مرض طيف التوحد (ASD)، و يكون الاضطرابان الثاني والثالث معا متلازمة أسبرجر . 

هناك طرق عديدة معروفة لعلاج التوحد منها :
- العلاج السلوكي كعلاجات امراض النطق واللغة  
- العلاج التربوي - التعليمي
- العلاج الدوائي
- العلاجات البديلة

طريقة يابانية جديدة لعلاج التوحد :
ومؤخراً تمكن باحثون يابانيون من ابتكار طريقة جديدة لعلاج التوحد، والاكتئاب، وما يصيب الذاكرة، وذلك عن طريق زرع ذكريات زائفة وكاذبة و افكار خيالية في الادمغة البشرية بهدف التوصل للعلاج، وقام الباحثين بانشاء تشوهات بصرية بسيطة في ادمغة المشاركين لاقناعهم برؤية خطوط سوداء على انها خطوط حمراء و التركيز على الخطوط بالتزامن مع توصيل ادمغتهم بجهاز الرنين المغناطيسي لقياس نشاط الدماغ ، لتكشف نتائج الرنين المغناطيسي ان ادمغتهم قامت باقناعهم بانهم كانوا يجرون التجارب بالشكل الصحيح، وانهم يشاهدون الخطوط السود باللون الاحمر ، لذا فان آلية الدماغ العصبية التي يقوم عليها استدعاء الذاكرة تبقى هي ذاتها.