تقميط الطفل يسبب تشوه عظامه ويصيبه بالعرج

تقميط الطفل يسبب تشوه عظامه ويصيبه بالعرج

تقميط الطفل يسبب تشوه عظامه ويصيبه بالعرج

يعتبر التقميط من اكثر العادات غير الصحيحة، والضارة التي تقوم بها بعض الامهات، والجدات بعد ولادة الطفل، اعتقادا منهن ان ذلك سيقوي عظامه، وسيحفظها.

مخاطر تقميط الرضيع

اكد بعض جراحي تقويم العظام المتخصصون في علاج عظام الاطفال ان تقميط الرضع في اللفافة او القماط لفترة طويلة يزيد من معدلات الاصابة بتشوهات العظام لديه، وخصوصا عظام الفخذ، حيث يشمل القماط لف جسم الرضيع من العنق الى الارجل، وهو ما يعرضه لخطر كبير واكيد.

كما اظهرت بعض الدراسات الدولية التي طرحت في هذا الصدد، ان لف وتقميط الرضيع يسبب الضغط على الوركين، فيحدث خلل في نمو مفاصل الوركين، خصوصا اذا اهمل علاجها، وقد تصل بعض الحالات الخطيرة الى اصابة الطفل بالعرج.

العادات والتقاليد وصحة المواليد 

على الام ان تعي جيدا ان هناك الكثير من العادات والتقاليد لا تنفع المولود، بل تسبب له الكثير من الاضرار، وعليها ان تعي ايضا ان تقميط المولود الجديد ليست العادة الوحيدة التي تضر بصحة وليدها، فهناك الكثير والكثير من العادات التي تضر بصحة المولود.

كما عليها ان تعي صالح وليدها جيدا، وان لا تستجيب الى كل ما يلقى على مسامعها من نصائح، كما ان عليها ان تقوم باستشارة الطبيب في كل ما لا يقبله عقلها، وتخشى منه على وليدها.