كيف ترتبط مراحل الحمل بالصيام " الامن " للحامل ؟

يمكن ان يؤثر الصيام على مستوى السكر

يمكن ان يؤثر الصيام على مستوى السكر

يجب استشارة الطبيب

يجب استشارة الطبيب

الحامل والمعاناة من القيء

الحامل والمعاناة من القيء

ينتاب القلق بعض النساء من الصيام في رمضان اثناء شهور حملهن خوفاً من تاثير ذلك على صحتهن و صحة الجنين، و لطالما اثيرت التساؤلات بشان امكانية صيام السيدات الحوامل، خصوصا ان الحمل يحتاج الى مقومات عديدة، ليكون آمنا و صحيا، مثل الغذاء السليم و كثرة شرب السوائل و الراحة التامة.

الصيام و صحة الحامل

يؤكد الدكتور اسامة عزمي اخصائي امراض النساء و التوليد، انه يجب ملاحظة ان الحالة الجسمانية و الصحية للمراة الحامل ليست واحدة اثناء فترات الحمل المختلفة، فشكل جسمها و احتياجاتها و حجم و نمو الجنين، كل هذا يمر بعدة مراحل مختلفة، و بالتالي يكون الصيام " الامن " للحامل مرهونا بالمرحلة التي تمر بها الحامل، و بحالتها الجسمانية و الصحية. 

الصيام و مراحل الحمل
تنقسم مراحل الحمل الى ثلاث مراحل اساسية ترتبط بالصيام، و هي:

- المرحلة الاولى 

هي الثلاثة اشهر الاولى من الحمل، و في هذه المرحلة يبدا الاخصاب و يبدا الجنين في النمو داخل الرحم، و في هذه الفترة تكون الحامل معرضة لعدة مشاكل منها: الغثيان، القيء، القلق، و الاحساس بالتعب، و هذا نتيجة لتفاعل جسمها مع هرمون الحمل الذي يستمر افرازه بمعدلات متزايدة خلال الفترة الاولى للحمل، و قد تؤدي هذه المشاكل و خاصة التقيؤ في بعض الحالات الى الاصابة بالجفاف، و تحتاج بعض النساء للرقود بالمستشفى لعدة ايام للحصول على سوائل عن طريق الوريد، حيث المراة الحامل معرضة للجفاف اكثر من المراة في الوضع الطبيعي.

و من الممكن ان يؤدي ذلك الى هبوط في ضغط الدم، او هبوط في نسبة السكر بالدم، لذا فان النصيحة الافضل للحامل التي تعاني من مشكلة القيء تحديدا خلال هذه الفترة، الا تصوم و ان تشرب كميات كبيرة من السوائل، لان الجفاف لديها يؤثر على صحتها و صحة الجنين.

- المرحلة الثانية

تبدا هذه المرحلة من الشهر الرابع حتى الشهر السادس، و في هذه الفترة يطرا تحسن في صحة المراة، و هذه الفترة تعتبر افضل مرحلة اذا رغبت الحامل بان تصوم، و لكن في هذه المرحلة يجب الحذر من امكانية مواجهة بعض النساء الحوامل ارتفاعاً في ضغط الدم او هبوطا في نسبة السكر.

- المرحلة الثالثة

تبدا هذه المرحلة من الشهر السادس حتى الشهر التاسع، و تعتبر هذه المرحلة من اصعب مراحل الحمل، فحجم الجنين يبدا بالزيادة، و كمية الماء تبدا بالزيادة ايضا، ما يزيد العبء على المراة، و قد يطرا ارتفاع في ضغط الدم، و هناك بعض النساء اللواتي يصبن بتسمم الحمل نتيجة ارتفاع ضغط الدم، و يفضل ان تحذر المراة الحامل في هذه المرحلة من الصيام، لان الاهمال في تناول السوائل و الحديد و الغذاء الكافي قد يضر بشدة بصحتها و بصحة الجنين خلال هذه الفترة.

و اخيرا.. يجب ان تعلم الحوامل ان هذه المعلومات الطبية بشكل عام لكل النساء الحوامل، و يضل  الفيصل الاساسي في هذا الامر هو طبيب الحامل المعالج، لأنه هو الذي يعرف تاريخها المرضي و الحالة الصحية لها و للجنين.