"عزايم ست البيت" كما يجب ان تكون

عزايم ست البيت كما يجب ان تكون

عزايم ست البيت كما يجب ان تكون

مع قدوم رمضان تكثر العزايم والدعوات على الافطار بين الاهل، والاقارب، والاصدقاء، وعلى الرغم من المجهود الشاق الذي يقع على الام في خلال هذا الشهر، الا ان الشعور بالسعادة والفرح الذي ينتابها جراء تجمع الاهل على مائدة الافطار في رمضان يزيل تلك المتاعب.

ولكي تتم العزايم بطريقة مرضية للجميع الداعي، والمدعوين على الام ان تتقن جيدا فن العزايم، لتتم بالشكل الذي يليق بها وبمدعويها.

اسس هامة لاقامة ونجاح العزومات


على الرغم من المجهود الشاق، الذي يقع على الام، والوقت المستغرق في تحضير العزومة، والمال المنفق في اعدادها، يحدث وان تكون النتيجة غير مرضية للجميع، وهنا يجب التاكيد على ان نجاح العزومات يتطلب القيام بما يلي، وهي:

اولا : اختيار المكان الملائم وحساب عدد المدعوين 


يجب معرفة عدد المدعوين، وتخيل غرفة الطعام، للتاكد من ملاءمتها للضيوف المدعوين، والبدء بعمل تغييرات في ديكور غرفة الطعام اذا تطلب الامر ذلك، فقد يكون العدد كبيرا ويحتاج الامر الى توسعة او الاستعانة بمنضدة اخرى جانبية وكراسي، وهنا يجب ان تهتم الام بملائمتها لاثاث غرفة الطعام.

ثانيا : عزل الصغار عن مائدة الكبار


يجب حساب عدد الاطفال، وتخصيص مكان لهم، واعداد مائدة لا تقل جمالا وروعة عن مائدة الكبار، حتى يشعروا باهمية رمضان وتجمع الاهل والاقارب، وحتى لا يتطلعوا الى مائدة الكبار كنوع من الفضول.

ثالثا : التنويع في الاطعمة


على الام ان تنوع الاطعمة المقدمة على مائدة رمضان، وان يكون هناك تشكيلة كبيرة من المقبلات، وانواع السلطات المختلفة، كما يجب التنويع في اللحوم المقدمة، مع الاخذ في الاعتبار اختلاف الاذواق، وميل البعض الى نوع معين من اللحوم، لذا يجب التنويع في اصناف اللحوم المقدمة، اضافة الى تقديمها باكثر من طريقة، مع تقديم الاطعمة الشائعة التي تضيف الى مائدتك في رمضان، وذلك حسب كل بلد.

رابعا : تجنب طهي طعام قليل


على الام ان تعي ان العزومات لا يمكن تحديد كميات طعام معينة فيها، خصوصا، مع حدوث بعض الاخطاء التي قد تتلف بعد الاطعمة لسبب او لآخر، وهنا يجب التاكيد على طهي كمية طعام كافية، حتى تتجنبي مواقف محرجة كثيرة قد تحول دون سعادتك باللمة الحلوة والعزومة.

خامسا : عمل السلطات اولا 


يجب اعداد السلطات اولا، ومنذ وقت كاف حتى تبدعي في عملها، وحتى يكون لديك الوقت لعمل تشكيلة مختلفة منها.

سادسا : الاهتمام بترتيب السفرة


قد تغفل بعض الامهات هذا العنصر الهام، الا انه مطلب اساسي وهام جدا لانجاح العزومة، فقد يكون الطعام لذيذا، ورائعا، الا ان تقديمه قد تم بطريقة خاطئة اثر في نتيجة العزومة، لذا يجب على الام الاهتمام بترتيب السفرة، والابداع فيه، حتى تكلل مجهوداتها بالنجاح.

سابعا : التزيين


يعد تزيين الطعام من اجمل ما يمكن تقديمه للمدعوين، لان المنظر الجمالي وطريقة تقديم الطعام على الاطباق امر هام جدا، اذ يجعل المدعوين مقبلين على الطعام بشهية مفتوحة، وبسعادة من جمال ما وجدوه من ذوق عال في تقديم الاطعمة وتزيينها.

ثامنا : تقديم عصائر، وحلويات مختلفة


يجب الاهتمام بذلك، لارضاء المدعوين، وللعمل على انجاح العزومة، مع الاهتمام بتقديمها في الوقت المناسب، وبالشكل المناسب ايضا.

تاسعا: تخصيص مكان للمدخنين

بعد الافطار، يهرع الرجال المدخنين الى التدخين، وهنا يجب ان تقومي مسبقا باعداد غرفة بها منفذ كبير للهواء، ليجلس فيها المدخنين الوقت الذي يرغبون فيه، على ان تكون بعيدة عن الاطفال، وهذا الامر مفيد لكل الاطراف، فلا تقييد لحرية المدخنين، ولا ضرر لمن لا يدخن.

فكرة 

اذا كان لديك شرفة كبيرة، يمكنك وضع كراسي ملائمة ومنضدة ليجلس بها المدخنين.

عاشرا : تجنب الاحاديث الجانبية 

تعد المشاركة اجمل روحانيات رمضان، لذلك من الافضل طرح موضوعات مرحة، وحيوية تهم الجميع، وابداء الراي، مع تجنب الاحايث الجانبية، ولا ننسى ان هذا الخلق من اداب الاسلام، فاحرصي عليه عزيزتي حتى يخرج الجميع من بيتك مسرورا، سعيدا، مقدرا كل مجهوداتك التي كانت مثمرة، وناجحة مائة في المائة.