الام العاملة .. كيف تستعد لرمضان

كيف تستعد الام العاملة لرمضان

كيف تستعد الام العاملة لرمضان

تقع على عاتق الام العاملة مسؤولية مضاعفة في شهر رمضان المبارك، وذلك بسبب ضغوط العمل، وازدحام الطرق، وضيق الوقت، واحتياجات اسرتها اليومية.

كيف تستعد الام العاملة لشهر رمضان؟

حتى تكوني عزيزتي الام على اتم الاستعداد لشهر رمضان المبارك عليك بالاتي:

تقييم وضعك

وهنا يجب عليك عزيزتي ان لا تحملي نفسك اكثر من طاقتها، فلا تنسى ان الجهد مضاعف في الشهر الكريم، اضافة الى متاعب الطرق، اذ عليك الاختيار بين اعتمادك على نفسك من خلال حدودك وقدراتك انت، او بالاعتماد على طرف اخر يتم تعينه براتب طوال مدة الشهر الفضيل، سواء كانت خادمة مقيمة تعمل بالمنزل، او تاتي لمساعدتك في موعد وصولك الى المنزل.

اختيار الوقت المناسب للعزائم

عليك عزيزتي الام ان تختاري الوقت المناسب للعزائم الخاصة بالاهل والاقارب الذين ستقومين باستقبالهم في منزلك في شهر رمضان المبارك، وقد يتم ذلك باختيار الايام التي يسهل عليك الاستعداد فيها للعزائم، كاختيار ايام اجازة نهاية الاسبوع مثلا حتى تكوني في حالة جيدة بعيدة عن التوتر والضغوط، وحتى تكوني راضية عن ادائك خلال العزائم، بما في ذلك استقبالك للاهل والاقارب وانت في حال جيد ولائق.

تحضير الوجبات السهلة خلال ايام العمل

يمكنك عزيزتي اعداد الوجبات الصحية السهلة خلال ايام عملك، والتي لن تطلب جهد كبير منك، حتى يمكنك الراحة لوقت قليل حتى تكوني مستعدة لعملك ووظيفتك في اليوم التالي.

اعداد بعض الماكولات مسبقا وحفظها

تستطيعين التغلب على مشكلة ضيق الوقت بتجهيز بعض الماكولات الهامة والتي اعتادت عليها اسرتك في رمضان قبل حلول الشهر الفضيل، وحفظها  الثلاجة، على ان يتم طهيها قبل الافطار مباشرة مثل السمبوسة، والمعجنات الى ما شابه ذلك.

كما يمكنك ايضا اعداد اطعمة اخرى واستخراجها قبل الفطار بفترة كافية لتكون معدة للطهي، مثل اسكالوب الدجاج، وبفتيك اللحم، حتى انه يمكنك احضار بعض الفواكه وغسلها وتقطيعها وتجميدها، ثم احضارها عند الرغبة في عصرها.

عودي اطفالك مساعدتك وخصوصا في رمضان

عليك عزيزتي الام ان تعودي اطفالك على المشاركة الفعالة في رمضان، ومساعدتك في كل ما يمكنهم القيام به، وبتوجيهات منك انت، وتحت اشرافك، حتى ان الزوج يمكنه ايضا ان يقوم بمساعدتك لانها فرحة كبيرة ان يشارك الجميع في اعداد افطار رمضان، وتجهيز المائدة.

واخيرا عليك عزيزتي الام ان لا تحرمي نفسك من نفحات الشهر الكريم بضياع وقتك ما بين عملك، والاهتمام باسرتك، والعزائم واستقبال الاهل والاقارب، يمكنك القيام بكل ذلك ولكن ليس على حساب عبادتك في شهر رمضان المعظم.