طفلي يعض " اسباب و حلول "

طفلي يعض ماذا افعل

طفلي يعض ماذا افعل

عضاضة التسنين تساهم في حل مشكلة العض

عضاضة التسنين تساهم في حل مشكلة العض

قد يكون التسنين سببا في عض الطفل للاخرين

قد يكون التسنين سببا في عض الطفل للاخرين

الطفل يعض الاخرين اثناء اللعب

الطفل يعض الاخرين اثناء اللعب

" العض " ظاهرة شائعة جداً بين الاطفال من عمر العام و النصف الى ثلاثة اعوام، و تكون هذه الظاهرة شيئا مألوفا عند الاطفال الصغار بينما تعد مصدر قلق للكبار و خاصة الوالدين، الذين يشعرون بالخوف من تكرار طفلهم لهذا السلوك باعتباره سلوكا همجياً و غير مهذب ، و بسبب اقدام الطفل الدائم على عض كل من حوله حتى الاشخاص الكبار الذين يهتمون و يعتنون به.

اهم اسباب العض عند الاطفال
اكد الدكتور خالد النجار، انه لابد من معرفة السبب للعض عند الطفل، و مراقبة الحالات التي يعض فيها، و معرفة محرضات العض عنده لتجنبها مستقبلاً، و اوجز اهم  اسباب العض عند الاطفال بالاسباب التالية:

- العض الاستكشافي : اي ان الطفل يستخدم العض كوسيلة من وسائل استكشاف ما حوله و كل ما قد يصل فمه، و هذا يلاحظ عند الاطفال في بدء المشي، فيميل لعض كل ما يصل الى يديه، كما ان الطفل في هذه الفترة لا يزال في المرحلة الفمية (اي مرحلة التحسس عبر الفم) حيث يسمح له الفم بتحقيق رغباته خصوصا تلك التي تتعلق بسد جوعه و الاحساس بالراحة و الطمأنينة التي تؤمنها له الرضاعة. 

- العض الانفعالي : قد يلجأ الطفل للعض او الضرب لمن حوله عندما يجد نفسه في ورطة، و غير قادر على حل المشكلة التي هو فيها، و تكون هذه الظاهرة عندما يتعلم الطفل كيف يلعب مع الاخرين ممن حوله. 

- العض بسبب حاجة الطفل للشعور بالقوة : و هذا يحدث في الحالات التي يجد فيها الطفل نفسه بحاجة للشعور بانه قوي، و هذه الظاهرة تشاهد عند الاطفال الاصغر سناً من بين الاخوة. 

- عض الطفل بسبب التوتر : و ذلك عندما يكون الطفل تحت ضغوط عاطفية كثيرة، كالفرح الزائد او الانفعال الزائد او الغضب او بسبب شعوره بالالم.

الحلول المقترحة لمعالجة ظاهرة " العض " عند الاطفال
- يجب ان نحرص على جعل وقت لعب الطفل مع الاخرين قصيراً، و ضمن مجموعات قليلة العدد، مع اهمية مراقبته عن قرب اثناء اللعب، و التدخل لسحبه بهدوء عندما يقوم بالعض خلال اللعب، مع شرح الاهل له لكيفية حل الورطة التي كان فيها بطرق هادئة و سلمية، و ان هناك طرق اخرى لحل المواقف غير العض.

- يجب ان يحصل الطفل على جزء كبير من الاهتمام طوال النهار حتى لا يلجأ الى سلوك العض لجذب الاهتمام اليه، و خصوصا في حال كان من النوع الذي يشعر بالغيرة في حال وجود الاطفال الاخرين. 

-  يجب الحرص على تلبية احتياجات الطفل الاساسية، من مأكل و نوم قبل خروجه للعب مع غيره من الاطفال، فقد يتسبب تعكير مزاجه بقيامه بعضّ الاطفال الاخرين، كما يجب تعزيز شعور الطفل بالامان و بانه محمي و ليس في خطر.

- في حال كان الطفل يمر بمرحلة التسنين، يجب ان نحرص على وجود حلقة التسنين (او العضاضة) في يده على الدوام، و ذلك حتى نتجنب ان يقوم الطفل بغرس اسنانه في ذراع اقرب شخص اليه.

- يجب تشجيع الطفل على التعبير عن شعوره بالكلمات ليتخلى عن طريقة التعبير بالعض، و محاولة اشغاله بانشطة مختلفة و متنوعة لمنعه من التنفيس عن غضبه بعض الاخرين.

واخيرا عزيزتي الام... 
على الرغم من كل جهودكِ، قد تحدث بعض حالات العض دون شك، و في هذه الحالة، احرصي على نهي طفلكِ عن مثل هذه التصرف بالكلام، و اوضحي له ان هذه الفعل يؤلم الاشخاص الذين تعرضوا للعض، و لكن لا تحاولي عض طفلكِ كجزاء لعضه للاخرين، فمثل هذا الفعل قد يجعله يظن ان العض سلوك مقبول ما يدفعه لمعاودته مرة اخرى، فالاطفال يميلون الى تقليد من هم اكبر منهم و خاصة الامهات و الاباء.