10  قواعد لتربية طفل سعيد وذكي

10  قواعد لتربية طفل سعيد وذكي

10  قواعد لتربية طفل سعيد وذكي

توفير الامان والاستقرار النفسي للطفل من مسببات السعادة

توفير الامان والاستقرار النفسي للطفل من مسببات السعادة

ان مدح الطفل دوما يحقق له الشعور بالسعادة ويحفزه على التطوير والابداع

ان مدح الطفل دوما يحقق له الشعور بالسعادة ويحفزه على التطوير والابداع

المهارات اليدوية تنمي لدى الطفل التعليم المبكر

المهارات اليدوية تنمي لدى الطفل التعليم المبكر

يسعد الاطفال كثيرا باللعب والتصوير

يسعد الاطفال كثيرا باللعب والتصوير

تنتاب الام الحديثة الكثير من المخاوف والشعور بالقلق بشان المسؤولية الكبيرة التي تتولاها مع قدوم طفلها الاول، فكيف ستعمل على ان تجعل من فلذة القلب هذا كما تتمنى، وهل ستكون على قدر المسؤولية بتحقيق تربية صحية وسليمة وصحية لطفلها؟ ولهذا الام وغيرها من الامهات الحريصات على تنشئة جيل اطفال سليم وواعي وذكي، اليهن هذه المجموعة من القواعد الاساسيةالتي ينصح بها كتاب Brain Rules for Baby، والذي يمكن قرائته كاملا بنسخة البي دي اف عبر هذا الرابط.  

-علينا الادراك ان جميع الاباء يمرون بمرحلة التعلم مع تراكم الخبرات والمرور بمواقف تعلمهم اكثر، فكل طفل له طبيعته وخصاله. فكل طفل له شخصية مختلفة، وكذلك فان لكل والد له شخصيته ايضا، فطريقة تفكير الدماغ معقدة وتختلف من شخص لاخر.

-تكتسب الام معلومات الامومة بشكل طبيعي في مراحل الحمل من دون ان تدرك ذلك، وهذا شيء غريزي، لكن المهم هو طريقة انعكاسها على الطفل لاحقا، وتولية تربية الطفل الاهتمام الاكبر في سنوات عمره الخمس الاولى، فالطريقة التي تربي بها طفلها في هذه المرحلة تنعكس بشكل اساسي على شخصيته وهو شخص بالغ. 

-ان انشغال الاطفال في مراحل السنوات الاولى بمشاهدة التلفاز والالعاب الالكترونية يقلل من اكتسابه للمفردات اللغوية الجديدة.

-ان افضل طريقة لتعليم الطفل حول العالم في مراحله الاولى هو استخدام البطاقات التعليمية، والاوراق والافلام الملونة، وايلائه بعض الوقت للتعليم ساعتان يوميا.

-ان الاطفال يحتاجون للشعور بالامان بشكل اساسي، لذا فان توفير هذا الشعور له يعد الاهم، ومن ثم فان اشباع شعور التعاطف والحنان لديهم يمنحهم الكثير من الثقة بالنفس، ومن بعدها الشعور بالسعادة والرضا والذكاء.

-ان اخبار اطفالكم بانهم اذكياء او مميزين لا يحفز لديهم الرغبة بالبحث والتطور اكثر، وبالحقيقة فانهم لن يبحثوا عن التحديات والعمل جاهدين لحل المشكلات، لذا ان اردت ان يدخل طفلك في جامعة مرموقة مستقبلا، فعليك ان تحفز لديه روح بذل الجهد والاجتهاد. 

-ان الدروس الاولى للطفل يجب ان تكون بكيفية السيطرة على النفس، وليس بمجرد تعبئة دماغه بالمعلومات.

-اكثر لحظات السعادة تلك التي يقضيها الطفل مع الاصدقاء، لذا فان الحصول على اصدقاء مناسبين والحفاظ عليهم من المهارات التي يجب ان تساعديه فيها. 

-ان المهارات اليدوية مثل اللعب والعزف، تعمل على تنمية قابليات الدماغ واستيعابه بشكل كبير، خاصة في السنوات الخمس الاولى من عمر الطفل. 

-لدى الطفل مهارات معرفة الصح من الخطا بالغريزة الطبيعية، لكنهم يتاثرون بالبيئة المحيطة بهم، لذا احرصي على ان تكون هذه البيئة ملائمة لهم. فهم بحاجة للشعور بالحب والرعاية طوال الوقت، فان نشأوا في جو من فقدان السعادة وعدم الاستقرار بين الاباء، فان هذا الشعور يختل لديهم وتسبب بالارباك لنظامهم الفكري.