كيف تقضين وقتا مميزا مع طفلك

كيف تقضين وقتا مميزا مع طفلك

كيف تقضين وقتا مميزا مع طفلك

اثرت الحياة العصرية على التقارب الاسري تاثيرا سلبيا كبيرا، فلم يعد هناك وقت لابسط الامور التي من شانها ان تحقق هذا التقارب.

وفي هذا الاطار بينت دراسة اجرتها سنتربوينت العلامة الاكبر لتجارة التجزئة العائلية في المنطقة، بيوم الاسرة العالمي في 15 مايو من خلال تشجيع العائلات في المنطقة على قضاء وقت نوعي مميز مع أحبائهم، بان اكثر من 48 بالمائة من المشاركين قالوا انه لا يسعهم إيجاد وقت كافٍ لعائلاتهم، بينما قال 87 بالمائة منهم ان قضاء الوقت مع الأسرة هو اكثر ما يتطلعون اليه في نهايات الأسبوع. 

في حين قال اكثر من 44% من المشاركين في الدراسة بانهم يقضون ما يزيد على تسع ساعات في العمل، فان الوقت الذي يمضونه مع الاسرة يصبح اقل مع تاثير سلبي على الصحة. 

وفي هذا الصدد اشارت لوسي بروس، مؤسسة حضانة "هوم جرون تشلدرنز إيكو نيرسري" والتي تعاونت مع سنتربوينت للمساعدة في التوعية الى أهمية الوقت العائلي، قائلة ان "الاطفال هم في الغالب الاكثر تاثراً. وكام لثلاثة أطفال وصاحبة اعمال ومؤسسة جمعية "هارموني هاوس" الخيرية، فمن الانصاف ان اقول تنني احياناً اشعر بانني اتولى مسؤوليات اكبر مما استطيع انجازه. وادراكاً لاهمية دوري في حياة اطفالي وقضاء الوقت معهم فقد اصبحت تلك اولوية اساسية بالنسبة لي، وكان الاثر الذي لمسته عليهم وعلى حياتي مدهشاً بالفعل."

ايجابيات التقارب الاسري

اظهرت الدراسات بان الروابط الأسرية الوثيقة والحصول على الدعم العاطفي القوي له اثر ايجابي بالغ على الصحة الجسدية والنفسية. وفي تعليقه على هذا الجانب قال مانو جيسواني، الرئيس التنفيذي لدى علامة سنتربوينت: "عندما كنت اصغر سناً كنت افوّت الكثير من الاوقات الثمينة مع الاسرة بسبب التزامات العمل. تعلمت من تلك الفترة الكثير واصبحت عائلتي اليوم اولويتي الاهم، حيث احرص على قضاء الوقت النوعي مع زوجتي واطفالي في نهايات الاسبوع وفي الاجازات العائلية. فالعمل جانب مهم من حياتنا دون شك، ولكن العائلة تاتي اولاً. ولان سنتربوينت علامة عائلية الطابع، فاننا نهتم بعملائنا ومعظمهم متزوجون ولديهم اطفال. نريد ان نشجعهم على تقدير تلك المرحلة الثمينة من حياتهم ومنح العائلة اولوية في الوقت."

تعاون مثمر وبناء

تعاونت سنتربوينت مع الشخصيات الاقليمية المؤثرة في التربية واسلوب الحياة، لوسي بروس وكايا سكوت وديانا خليل، لتبادل النصائح وتقديم المشورة حول قضاء وقت مميز مع العائلة.  كما تعاونت العلامة مع "سكي دبي" و "عالم فيراري ابوظبي" لاصطحاب 12 متسوقاً محظوظاً في دبي و 10 في ابوظبي الى يوم للعائلة مع سنتربوينت. سيتم اختيار عائلات من تلك التي تزور محلات سنتربوينت بين الساعة 5 و 8 مساء يوم 9 مايو للمشاركة في هذا النشاط الخاص. كما تحثّ سنتربوينت العائلات على نشر صور السيلفي لهم فيما يقضون وقتاً ممتعاً معاً على الوسم GiftYourTime# للفوز بقسيمة هدايا من العلامة. 

والان عزيزتي الام كيف تقضين وقتا مميزا وممتعا مع طفلك؟

في ما يلي ابرز نصائح لوسي بروس حول كيفية قضاء وقت نوعي مميز مع الاطفال 
 
• الابتعاد عن الاجهزة تماما

ضعوا هواتفكم بعيداً او على الشحن فيما تقضون الوقت مع الاسرة. احرصوا على منحها كامل الاهتمام وسترون ان الاطفال أصبحوا اقل ازعاجاً واقل محاولة في لفت الانتباه. 

• كونوا مستعدين لاحداث الفوضى وتقبلوا الامر 

لا تستبعدوا بعض الانشطة لانها ستستغرق وقتاً اطول او تتطلب تنظيفاً اكثر فيما بعد. استمتعوا باللحظات التي تعيشونها مع الأسرة وفكروا باساليب مبتكرة وممتعة ليبقى الاطفال مهتمين بها، فاللحظات التي ستعيشونها تستحق كل الوقت والجهد. 

• دعوا الاطفال يتولون القيادة واتبعوا خطواتهم 

عندما يتولى الاطفال امر الانشطة فانهم يتعلمون ويكتسبون الكثير، كما ان ذلك يساعكم في تحقيق تواصل افضل بينما تتعرفون على طريقة تفكيرهم واسلوبهم في الحياة. 

• تحدثوا عن اليوم اكثر من الغد 

ركزوا على التعليم خلال اللحظة وعلى الفرص التي تحقق لكم المكاسب بدلاً من التركيز على ما سيكون في الغد والتوتر حيال المستقبل. تنفسوا بعمق واستمتعوا باللحظة التي تعيشون فيها. 

• وقت اطول لابداء المحبة والتعاطف 

لا تتسرعوا في الحكم وكونوا قدوة للاطفال. خذوا الوقت الكافي لتشرحوا لاطفالكم بان ما فعلوه كان خطا واطلبوا منهم ان يخبروكم كيف يمكن تصحيح الامر. كرروا الموقف وتحدثوا عما كان بالامكان القيام به بشكل مختلف، واكدوا لاطفالكم دوماً انكم تحبونهم في كل الاحوال.