مفاتيح التعامل مع الطفل المزعج

عززي ثقة ابنك بنفسه من خلال تشجيعه بالكلمات والصفات التي يحبها

عززي ثقة ابنك بنفسه من خلال تشجيعه بالكلمات والصفات التي يحبها

مفاتيح التعامل مع الطفل المزعج

مفاتيح التعامل مع الطفل المزعج

وافضل طريقه في العتاب هو العقاب بالمدح

وافضل طريقه في العتاب هو العقاب بالمدح

عاقبي طفلك بالصمت لا الصراخ

عاقبي طفلك بالصمت لا الصراخ

تواصلي مع ابنك لاحتوائه ولا تهمليه

تواصلي مع ابنك لاحتوائه ولا تهمليه

احذري من عقاب الطفل بالضرب

احذري من عقاب الطفل بالضرب

تمرد الاطفال دليل ذكائهم

تمرد الاطفال دليل ذكائهم

احتضني طفلك دائما لتهدئته

احتضني طفلك دائما لتهدئته

تعاني الكثير من الامهات من مشاكسة وشقاوة اطفالهن ولكن ورغم ذلك عليهن ان يعلن ان هذه الصفة التي تتمحور في صفة الازعاج هي طريق للنجاح والابداع كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "عرامة الصبي في صغره عقل له في كبره " لذا على الام ان تسيطر على ابنائها بذكاء لتوجهه التوجيه الصحيح والاستفاده المطلقة من ازعاج طفلها لتجعله الافضل بين اقرانه .

كيفية تعديل السلوك المزعج لدى الطفل
اولا على الام ان تعلم بان كل طفل يتعرض لعملية الاجبار ينتقم بطريقته وهنا لاحظي طريقة انتقام طفلك فان استخدم الانتقام الايجابي كالعناد والعدوانية والتمرد والعنف فهذا دليل بانه طفلك ذكي ، او باستخدام الانتقام السلبي "كالتبول اللاإرادي ، نتف الشعر ، كثرة البكاء، التوقف عن الاكل ، قضم الاظافر ، التأتأة " فهذا دليل على ان طفلك ذو شخصيه ضعيفه .

لذا عليك فورا التوقف عن اسلوب الاجبار الذي تستخدمينه وتوقفي كذلك عن كثرة التوجيهات للطفل حتى لا ينغلق إذا وصل لسن المراهقه وكذلك احذري من استخدام اسلوب الضرب الدائم فقط قومي بردعه بقوه كمسك يده دون ضربه و دون صراخ أو زعل واستخدمي معه سلوك التجاهل في بعض الامور وتذكري ان اسوء اسلوب في التربية هو الخوف من الأم والأب ، و على الطفل ان يحترم والديه لا ان يخاف منهم.

متى تتكون شخصية الطفل ؟ 
من الميلاد والى  7 سنوات تتشكل 90% من شخصية الطفل التي سنراها في المستقبل  ، و من عمر 7 – 18 سنة تتشكل 10% من شخصيته .

عناد الطفل قد يكون مفيداً
على الوالدين ان يعلما ان اطفالهما المزعجين هم اطفال طبيعيون يعيشون مرحلتهم العمرية لذا عليهم تقبلهم والاستمتاع بهم في كل مراحلهم ، وان يكونوا على ثقه بان غالب المشكلات التي ينزعج منها الوالدين ناتجه عن الحاجه النفسيه للطفل او التوتر او الانتقام او طبيعة النمو ، وينمي عناد الأطفال مهارات شخصيه لديهم لذا على الوالدين الحذر من انتقادهم وعليهم اخبارهم دائما بانهم يحبونهم .

اتبعي هذه الاساليب في توجيه طفلك ...
احذري من التلفظ بكلمات قد لاتشعرين باهميتها لكنها ستؤثر في تكوين شخصية طفلك في المستقبل فعلى سبيل المثال احذري من قول "لا أحبك " بل يجب أن تقولي "انا لا احب ماقمت به واكدي بقولك له انا احبك وافضل طريقه في العتاب هو العقاب بالمدح " انت الطيب  و المؤدب و تفعل كذا؟" أو العقاب بالزعل و عدم التكلم مع الطفل ولكن لمدة دقيقتين فقط ، او العقاب الاختياري فمثلا قومي بطرح عقابين له اما كذا او كذا وضعي مدة زمانية محددة ونفذي ما يختاره طفلك فعليا حتى يتعلم مسؤولية القرارات التي يتخذها .