انتبهي انت في خطر 6 علامات تؤكد تحرك اللولب من موضعه

 6 علامات تؤكد تحرك اللولب من موضعه

6 علامات تؤكد تحرك اللولب من موضعه

تعتمد كثير من النساء على اللولب كوسيلة لمنع الحمل، كونه احد اهم وسائل منع الحمل المضمونة، حيث يتم تركيبه وزرعه في الرحم في وقت معين يحدده الطبيب المختص لكل حالة.
وعلى الرغم من كون اللولب هو الاكثر استعمالا بين صفوف النساء الرغبات في منع الحمل، الا انه يحمل معه مخاطرة كبيرة ومؤثرة على المراة، وخصوصا اذا اهملت متابعته، ولم تهتم المراة بذلك، وهنا تصبح المراة في خطر كبير.

مخاطر اهمال متابعة اللولب

للاسف، كثير من النساء تهمل متابعة اللولب وتتركه داخل الرحم لمدة طويلة، قد تصل الى عشرات السنين او اكثر من ذلك وهو امر محفوف بالمخاطر

• تعرض المراة لالتهابات شديدة للغاية قد تعرض المراة للعقم.

• آلام مزمنة في الظهر نتيجة للالتهابات الشديدة التي تعرضت لها المراة.

• تحرك اللولب من موضعه وهي اخطر ما يمكن ان يحدث جراء اهمال متابعة اللولب، اذ قد يتسبب ذلك في تسبب خطر كبير للمراة، فقد يؤدي ذلك الى حدوث ثقب في الرحم، وهو ما حدث لكثير من النساء، خصوصا اللاتي حدث لديهن الحمل على الرغم من زرع اللولب في الرحم، وذلك نتيجة لتحركه من موضعه.

• في بعض الحالات النادرة قد يتسبب في استئصال الرحم كما يحدث في حال ترك دون متابعة او تغيير لسنوات عديدة، وذلك بسبب الاضرار التي الحقها بالرحم.

 

علامات تحرك اللولب من موضعه

• قد يحدث وفي بعض الحالات النادرة ان يتحرك اللولب من موضعه داخل الرحم، وقد حدد الاطباء مجموعة من العلامات الهامة التي تؤكد لك ذلك وهي :

• آلام قاسية في منطقة المهبل وفي  اسفل الظهر، وامتداد تلك الالام لتشمل منطقتي الحوض، والبطن.

• زيادة النزف اثناء الدورة الشهرية، وتعرض المراة الى نزف مهبلي متكرر حتى في غير اوقات الدورة الشهرية.

• كثرة الإفرازات المهبلية وظهورها بشكل مبالغ فيه، وفي غير الاوقات التي من الطبيعي ان تظهر فيها كوقت التبويض، ووقت ما قبل الدورة الشهرية.

• الإنزعاج اثناء الجماع، والشكوى من آلام مبرحة.

• عدم نزول الدورة الشهرية في وقتها، كما يحدث في بعض الحالات.

لذلك يجب على المراة التي تعتمد على اللولب كوسيلة فعالة ان تتابعه باستمرار وان لا تترك نفس اللولب دون تغييره لسنوات عديدة حتى تكون في مامن وتبعد عن اي خطر قد يؤثر على صحتها بدرجة سلبية وكبيرة.