6 نصائح تضمن اختيار مناهج التعليم المناسبة لطفلك

كيف تختارين مناهج التعليم المناسبة لطفلك

كيف تختارين مناهج التعليم المناسبة لطفلك

الابتكار

الابتكار

الاستكشاف

الاستكشاف

المعرفة

المعرفة

التحدي

التحدي

انطلاق نحو الحياة

انطلاق نحو الحياة

لعل من أهم القرارات التي يتعين على الأبوين التدقيق عند اتخاذها هي تحديد المدرسة التي سيلحقون بها أبناءهم. وباختيار المدرسة المناسبة، يمكن وضع الأبناء على المسار الصحيح نحو تعليم عام ثري ثم الحصول على تعليم جامعي مرموق لضمان مستقبل مهني ناجح.

 

فيما يلي 7 نصائح تضمن النجاح في اختيار المنهج التعليمي المناسب للأبناء منذ الصغر:

 

1- مرحلة ما قبل المدرسة : يجب التركيز على العلاقة بين المعلم والطالب، هذه العلاقة هي أكثر أهمية في تلك المرحلة. لذا يجب اختيارالمؤسسة التعليمية المناسبة والتي يعمل بها معلمون محترفون لديهم الرغبة والدافع للتطوير وبناء علاقة إيجابية مع أبناءهم. كما يتعين على الأبوين التواصل مع المدرسة ليتعرفوا على نقاط القوة والضعف في مسيرة أبناءهم التعليمية، وليفهموا أيضاً اهتماماتهم وسلوكياتهم الاجتماعية والعاطفية وإنجازاتهم الأكاديمية.

 

2- سنوات الدراسة الأولى : يجب التركيز على الكلمات، وتعويد الأطفال عليها وعلى نطقها وكتابتها، ويجب التأكد من اهتمام المعلم بتخصيص وقت للقراءة ومهاراتها بالإضافة إلى سرد القصص وطرح المشاريع.

 

3- لا يجب التعامل مع مادة الرياضيات على أنها مادة يمكن استدراكها : يجب تعويد الطفل منذ أيام الدراسة الأولى على التعامل مع أسس مادة الرياضيات ومفاهيمها. ولا يجب الانتظار إلى حين تقدم الأطفال في السن، بل يجب تعويدهم على تلك المفاهيم منذ الصغر.

 

4- عدم التركيز بشكل كبير على نتائج الاختبارات الموحدة : على الأبوين أن يستوعبوا أن الاختبارات الموحدة التي تعتمدها بعض المدارس لا تقيس سوى ثلث المنهج الدراسي، وهو ما يعني أن المدرسة التي تركز على تدريس مادة الاختبار فحسب، تفوت على طلابها الكثير. لذا من الأفضل أن تركز المدارس على المناهج الثرية ذات الأساليب المختلفة والمتنوعة، حيث يمكن للطالب أن يحصل على المعلومات التي تعود عليه بالنفع.

 

5- الغاية من فترة الراحة في اليوم الدراسي : أثبتت الدراسات أن فترات الراحة تحسن من الأداء الإدراكي للتلاميذ.

 

6- الاهتمام بقدرات المدرس الخاصة : المعلم الممتاز هو الذي يتجاوز مادة المنهج، ويتسم أيضاً بقدرته على تسريع معدل التعلم بين التلاميذ. ويمكن للأبوين أن يدققوا في اختياراتهم للمؤسسة التعليمية التي تستعين بمعلمين محترفين.