في يوم الارض عودي طفلك الحفاظ على البيئة

في يوم الارض عودي طفلك الحفاظ على البيئة

في يوم الارض عودي طفلك الحفاظ على البيئة

في يوم الارض علينا ان نساهم جميعا في الحفاظ عليها، لتبقى لنا سلامتها، وخيراتها، وعلى كل ام ان تساهم في ذلك، بتوجيهها لابنائها التوجيه السليم الذي يضمن سلامة البيئة.

يبدأ الحفاظ على البيئة بتعريف الطفل اولا عليها، وتعويده على الاهتمام باسس النظافة، وهو امر سهل وبسيط وسيتحقق بامور بسيطة وافعال تلقائية.


التعليم في الصغر

وعلى الام ان تبدأ من المنزل باعتباره بيئة صغيرة للطفل، فمثلا اذا تم تعليم الطفل ان النظافة شيء ضروري وهام لسلامة صحتنا، ولضمان حياة بلا امراض، وان عليه ان يحافظ على نظافة منزله، وان لا يلقي بالاشياء على الارض، وان يهتم بنظافة المكان الذي يجلس في، فالمنزل

ما هو الا نموذج مصغر من للبيئة المحيطة بنا.

 

وهنا يجب الاشارة الى امر هام وهو ان التعليم في الصغر كالنقش على الحجر، فما يغرز في نفس الطفل من قيم ومبادئ وتعاليم يظل راسخا في عقله، وسيسهل عليه تطبيقه بمرونة شديدة ومن تلقاء نفسه. فمن المستحيل ان يقوم طفل تربى على الاهتمام بالنظافة والحفاظ على سلامة

الاشياء، وعدم تخريبها، بالقيام باعمال تحون دون نظافة البيئة الخارجية او تخريبها، او تخريب اي شيء وجد فيها لخدمتنا ولتسهيل حياتنا.

 

البيئة النظيفة

ان تعليم الطفل معنى البيئة النظيفة، وتربيته عليها يعد امرا هاما جدا، وعليه فان عليك عزيزتي الام ان تجتهدي في تعريفه بكل ما يصب في مصلحة البيئة، والذي ستنعكس اثاره على سلوكه تجاهه،  مثلا عليك تعليمه كيف يساهم في خلق بيئة جميلة حوله، وكيف له ان يزرع نبتة خضراء، يهتم بها، ويرعاها، عوديه ان لا يلقي بالمهملات على الارض، علميه ان لا يخرب في الاماكن العامة، فكل هذه الامور ستخلق شخصا يعي جيدا كيفية الحفاظ على البيئة، عوديه ان لا يتاثر بسلوك الاخرين السلبي تجاه البيئة، لينشأ واعيا لما عليه من التزامات جادة وصارمة نحو البيئة.