هذا ما تحتاجه ابنتك منك بعد البلوغ

كيف تتعاملين مع ابنتك بعد البلوغ

كيف تتعاملين مع ابنتك بعد البلوغ

كوني مستعدة عزيزتي الام للرد على كل ما يدور في ذهن ابنتك عن الدورة الشهرية

كوني مستعدة عزيزتي الام للرد على كل ما يدور في ذهن ابنتك عن الدورة الشهرية

راقبي الدورة الشهرية لابنتك حتى تتمكنين من ملاحظة اي تغيير يطرأ عليها

راقبي الدورة الشهرية لابنتك حتى تتمكنين من ملاحظة اي تغيير يطرأ عليها

عليك عزيزتي الام ان تكوني الاقرب الى ابنتك بعد البلوغ

عليك عزيزتي الام ان تكوني الاقرب الى ابنتك بعد البلوغ

تفهم التغيرات التي تحدث للفتاة بعد البلوغ امر هام جدا

تفهم التغيرات التي تحدث للفتاة بعد البلوغ امر هام جدا

ها قد كبرت ابنتك الصغيرة، واصبحت اليوم فتاة يافعة، تراقبها العيون، فقد تغيرت عن الصغر كثيرا وظهرت عليها معالم الأنوثة، بعد أن بلغت، وحلت عليها الدورة الشهرية، وهي الآن في حاجة ماسة إليك لتشرحي لها وبطريقة مبسطة ما حدث وما زال يحدث لها.


بعد البلوغ
بعد أن رأت فتاتك دم الدورة الشهرية، تزاحمت على رأسها العديد، والعديد من الاسئلة التي تحتاج الى رد مفصل عنها، ويعد ذلك امرا طبيعاً، بل انه حق من حقوقها ان تعي وتستوعب ما يحدث لها فهل اعددت نفسك عزيزتي الام لهذه اللحظة ام لا؟


خطأ قاتل
في بعض الاحيان، قد تقع الام في خطأ كبير جدا، بل وقاتل ايضا، اذ تكتفي الام بان تخبر ابنتها بانها ستتعرض لنزول الدم شهريا ولمدة ايام معدودة، قائلة لها ( لقد حدث لك ذلك لانك كبرت الآن).!


والسؤال الآن هل هذا فقط ما يجب أن تعلمه الفتاة عن البلوغ؟
بالطبع لا، فالفتاة بعد البلوغ تحتاج لجمع معلومات كثيرة وموثوق فيها عن الدورة الشهرية، ورد الام في هذه الحالة لا يفيد على الإطلاق، وفيه شيء من الخجل ولا اعلم لماذا، وكيف لأم ان تخجل من ان تخبر فتاتها عن مثل هذه الأمور الهامة؟.

وهنا يجب ان ننوه إلى امر خطير للغاية، وهو انه يتعين على كل ام ان تؤهل نفسها لهذه اللحظة مسبقا لتكون مستعدة للرد على اسئلة الابنة، كما ان عليها ان تنسى الخجل من الحديث في مثل هذه الامور ولا داعي ابدا ان تكرر الام الخطأ الذي ارتكبته امها معها، عندما كانت في نفس الموقف بسبب خجلها من الحديث في هذه المسائل.


ماذا تحتاج الفتاة من أمها بعد البلوغ؟
بعد أن تبلغ الفتاة، تصبح في حاجة إلى أمور كثيرة يأتي هي:

الاهتمام 
تحتاج الفتاة ان تشعر باهتمام امها بها، وبما يدور في راسها من اسئلة، والاهتمام ايضا بمشاعر الفتاة والحرص عليها في هذه المرحلة، ويعتبر تثقيف الام لنفسها والاعداد لهذه اللحظة امراً هاما ايضا يدل على اهتمام الام بفهم هذه المرحلة الحساسة حتى تستطيع افادة ومساعدة ابنتها على اكمل وجه.


الرد على اسئلتها
مهما كانت اسئلة الفتاة حول الدورة الشهرية والبلوغ عليك عزيزتي الام ان تجيبي عليها حتى لا تلجأ ابنتك إلى طرف آخر خارج نطاق الأسرة لمعرفة الاجابات التي استحييت انت من قولها لها، وهنا تكمن الخطورة، لان وقت البلوغ يعد وقت مناسب لستميلي ابنتك لك دوما ولتعززي علاقة الصداقة بينك وبينها حتى تضمنين انك ستكونين دوما اول من تهرع إليه للاستفسار عن امر ما.


النصح والإرشاد
عليك عزيزتي الام ان ترشدي ابنتك بكافة الافعال التي يجب عليها ان تقوم بها ثاناء هذه الفترة، والتاكيد على الاهتمام بالنظافة الشخصية، وتعريفها بالاشياء التي قد تؤذيها اثناء الدورة الشهرية وكذلك عن الاطعمة التي من شانها ان تخفف من الام الدورة.


مراقبة دورتها الشهرية
تعد مراقبة الدورة الشهرية للفتاة من اهم الامور التي يتعين على الام ان تقوم بها بعد بلوغ الفتاة، والمراقبة هنا تعني معرفة عدد الايام، ومقدار الالم، ومدى انتظامها، حتى يسهل عليها التعرف على اي مشكلة صحية قد تواجه ابنتها كعدم انتظام الدورة الشهرية، او ازدياد الالم ليمكنها الاستشارة فورا للتعرف على المشكلة لعلاجها بسرعة، خصوصا مع وجود بعض الامراض النسائية التي قد تتعرض لها الفتيات دون انتباه امهاتهن ما يزيد الامر سوءا في الكبر، مثل مرض بطانة الرحم المهاجرة الذي تولد به الفتاة. 


الصبر
على كل أم ان تصبر على ابنتها خصوصا في بداية البلوغ حيث تغير الهرمونات، ولانفعالها جراء تفكيرها في ما طرأ عليها من امور جديدة لا زالت غير معتادة عليها، كما يجب ان تحتويها لتشعرها بالامان وبان هناك من يهتم لامرها.

الملخص 

تعد فترة البلوغ من اكثر الفترات التي تحتاج فيها القتاة لامها لتكون بجوارها، لذلك على الام ان لا تتهاون فيها ابدا، وعليها ايضا ان تؤهل نفسها جيدا لهذه الفترة لتكون مستعدة على افادة ابنتها ودعمها.