للأم .. هوس النظافة يضر ولا ينفع

المبالغة في استخدام ادوات التنظيف يضر بالصحة

المبالغة في استخدام ادوات التنظيف يضر بالصحة

كثرة الاستحمام لا تعني الوقاية من الامراض

كثرة الاستحمام لا تعني الوقاية من الامراض

زيادة عدد مرات الاستحمام تضعف الجهاز المناعي

زيادة عدد مرات الاستحمام تضعف الجهاز المناعي

قد تبالغ الأمهات في الإهتمام بالنظافة بدرجة كبيرة، مثل تنظيف وتعقيم المنزل بصفة مستمرة، إستخدام أنواع كثيرة جداً ولا حصر لها من المنظفات معتقدات أن ذلك هو الطريق الوحيد الذي سيبعد المرض عنهن وعن أسرهن، وهو إعتقاد خاطئ سبق أن نوهنا إليه في موضوعات سابقة.

هوس الاستحمام

تظن الأم أنه كلما زاد عدد مرات الإستحمام كلما قلت عدد مرات الإصابة بمرض سواء كان السبب فيروس أو بكتريا، وهو أمر غير صحيح بحسب بحوث جديدة طرحها اخصائيين في الامراض المعدية، اذ طرحت ألين لارسون، نظرية "صادمة" تفيد بان الاستحمام بغرض النظافة هو أمر مشكوك في صحته.

العلاقة بين الاستحمام والامراض

على الرغم من ان الاستحمام مهم جداً في التخلص من الروائح الكريهة ، الا انه لا يحمي من الامراض، بحسب ما ذكرته "لارسون" الطبيبة المختصة في الامراض المعدية، اذ ترى ان غسل اليدين بانتظام كاف ولا حاجة لتكرار مرات الاستحمام يوميا.

كثرة الإستحمام تضر بالصحة

تسبب كثرة الإستحمام مشكلات صحية كثرة سواء للجلد بوجه خاص كتعرض البشرة للجفاف، وللصحة عموما لأنه يؤدي إلى فتح المسامات ما قد يعرض الجسم لهجمات شرسة من الفيروسات.

وليس ذلك فحسب، فقد أكد العديد من خبراء الصحة على نظرية لارسون، موضحين أضرار كثرة الإستحمام على الصحة، والتي تعمل على إزالة الزيوت الطبيعية التي تفرزها البشرة، والتأثير على آلية عمل نظام المناعة، خصوصاً في ما يتعلق بصحة الجلد والبشرة"، بحسب ما أفاد به الدكتور جيم براندون ميتشل، أستاذ مساعد في طب الأمراض الجلدية في جامعة جورج واشنطن، ووفقا لما نشرته العربية نت.