كيف تحافظون على أطفالكم من التحرش ؟

إحتواء الطفل يقيه من التحرش

إحتواء الطفل يقيه من التحرش

عزلة الطفل وعصبيته من أهم أعراض تعرضه للتحرش

عزلة الطفل وعصبيته من أهم أعراض تعرضه للتحرش

المشاكل الأسرية والخدم من أهم أسباب تعرض الطفل للتحرش

المشاكل الأسرية والخدم من أهم أسباب تعرض الطفل للتحرش

تحرص أغلب الأمهات على الحفاظ على أبنائهم من التحرش الذي قد يصيبهم جراء السلوكيات المنحرفة من قبل كبار السن ، ليوضح الخبير التربوي و أستاذ علم النفس الدكتور راشد السهل أن الأطفال بكل الأعمار يتعرضون للتحرش خصوصا البنات إذ يتعرضن أكثر من الأولاد ، والأطفال الكبار أكثر من الصغار.
 
وأوضح الدكتور راشد صفات من يقوم التحرش بالأطفال أهمها بأنه يعد شخص معروف بسوء الخلق ، وعنده مشاكل نفسية وزوجية ، وقد يكون متسلط أو ودود  أكثر من اللازم ، وعنده شعور بالنقص ، ومعروف بمصاحبة الأطفال.
 
وطرح الدكتور راشد إحصائية عن الذين يتحرشون بالأطفال أوضح فيه أن ٦٠٪ منهم معروفون عند الأطفال ويثقون بهم لكنهم ليسوا أعضاء في الأسرة كالخدم والسائق وأولاد الجيران، بينما ٣٠٪ ممن يتحرشون جنسياً بالأطفال هم من أفراد العائلة مثل الآباء والأخوة والأعمام والأخوال، فيما يمثل الغرباء الذين يقومون بالتحرش ١٠ ٪ ، كما أن معظم الذين يتحرشون بالأطفال هم ذكور ، و ٢٦٪ منهم شباب أقل من ١٨ سنة.
 
وأكد السهل على الأهل إتباع الكثير من الأمور للمحافظة على أبنائهم أولها : توفير بيت آمن و تقبل الطفل كما هو وأت يكون هناك لغة حوار و تواصل مع طفلك و تقدير الطفل واحترامه بإستمرار و طالب السهل إلى عدم المبالغة بالثقة بالخادم والسائق كما أكد أهمية تعليم الأطفال بعض العادات للوقاية من التحرش الجنسي أولها عدم قبول أي هدايا من شخص غريب ، و عدم السماح لأي شخص بالانفراد بالطفل وتعليمه بالجري والصراخ إذا تحرش به أحد ويختم الدكتور نصائحه للوالدين في حالة تعرض الطفل لتحرش قائلاً: “اعرضه الطفل على مختص نفسي، واهتم ببناء حالة ثقة معه ، و إشعاره بالأمان ، و بيّن له أنك تحبه ، و تجنب تكرار الحديث عن الموضوع”.