للأم .. لسلامة طفلتك وقبل شراء دمية لها اعلمي ذلك أولا

الدمية رفيق دائم لفتاتك الصغيرة فإهتمي بمعايير السلامة أولا

الدمية رفيق دائم لفتاتك الصغيرة فإهتمي بمعايير السلامة أولا

لسلامة طفلتك اجعلي الأمان مصاحبا لإبتسامتها

لسلامة طفلتك اجعلي الأمان مصاحبا لإبتسامتها

لا يوجد أجمل من إبتسامة الطفل ولد أو بنت عندما يجد بين يديه ما تمنى الحصول عليه من دمي وألعاب مختلفة، وما أكبر فرحته في هذه اللحظة التي يسعد بها الآباء والأمهات بسبب سعادة أطفالهم.
 
ولكي يصاحب الأمان الإبتسامة على وجه طفلك وجب الإهتمام بما يلعب به ويحمله في يده وقت طويل ولربما بات معه وبين أحضانه على نفس السرير وفي نفس الغرفة، فهو أمر شائع الحدوث فلا تخلو غرفة طفل من الدمي والألعاب المختلفة.
 
تحذيرات
يتعين على الأم وقبل شراء الدمي لطفلتها أن تتأكد من أنه لا تنبعث رائحة كريهة من الدمية الصاحبة للطفل، فقد أكدت هيئة الصحة الألمانية وجود بعض المواد الكيميائية الخطيرة التي تشكل خطرا كبيرا على صحة الأطفال مثل الهيدروكربونات الأروماتية المتعددة الحلقات، ومادة الفورمالدهيد.
 
 كما عليك عزيزتي الأم وأن تتأكدي أيضا من متانة خطوط الحياكة حتى لا يخرج حشو الدمي إلى الخارج حتى لا يتعرض الطفل إلى خطر أكيد بسبب إحتواء هذا الحشو على مواد ضارة.
 
توصيات هامة 
الحرص على أن تكون الدمية مناسبة لعمر الطفل أو الطفلة من حيث حجمها وعمره أيضا، خصوصا وأنها لا تفارق الطفل أبدا.
تجنب الألعاب والدمي ذات الروائح الكريهة حتى لا تسبب إختناق الطفل بسبب المواد الضارة التي دخلت في صنعها.
شراء الدمي والألعاب من المحلات التجارية المرخصة، والتي تحظ بسمعة جيدة.
قبل شراء الدمية لا تتسرعي وقومي بإختبارها داخل المتجر لتتأكدي من أنه لا مجال لتساقط أجزاء صغيرة منها قد تسبب إختناق الطفل وتعرضه للخطر إذا ما قام بوضعها في فمه.
من الأفضل أن توضع الدمي والألعاب في أماكنها المخصصة أثناء النوم حتى لا يتأثر الطفل بالمواد المستخدمة فيها، وحتى لا يتعرض للخطر بسبب ملازمته لها.
 
وأخيرا فلنهادي أطفالنا بما يحبون، ولكن علينا أن نهتم بمعايير السلامة أولا وأخيرا حتى يكونوا بمأمن دائما.