دكتورة سعودية تكتشف علاجاً جديداً لعلاج قلوب الأجنة

 الاجنة

الاجنة

الدكتورة نوره

الدكتورة نوره

مع التطور الطبي الدائم يبرز الكثير من الأطباء العالميين في مجالات مختلفة، وينتظر الكثيرون هذه التطورات للبحث عن أمل الشفاء من الكثير من الأمراض بعد أمر الله سبحانه وتعالى، ليبرز إسم جديد لهذا التطور تحمله عالمة سعودية وهي الدكتورة نورة البكيري التي توصلت إلى  إمكانية علاج اعتلال قلب الجنين في بطن أمه بتوصيل العقاقير إلى الجنين باستخدام تقنية النانو، وتفتح هذه التقنية آفاقاً جديدة في المستقبل لوضع استراتيجيات علاجية لعدد من الأمراض المرتبطة بالحمل وخفض نسب وفيات الأجنة والعاهات الخلقية.
 
وحققت الدكتورة نورة هذه النتيجة بعد دراسة دامت ست سنوات بجامعة تكساس الأمريكية، حيث أن عدم انتظام ضربات قلب الجنين في بطن أمه من الحالات المرضية التي تهدد حياة الأطفال حديثي الولادة التي قد تؤدي إلى وفاة المواليد قبيل أو بعد الولادة، و تشكل هذه الحالات من 10 الى 20% من اعتلال قلب الأطفال حديثي الولادة.
 
وكان من الصعب إيجاد علاج لمثل هذا المرض حيث أن الأدوية التي تُعطى إلى الحوامل، إما أن تُعرَض الأمهات إلى خطر الوفاة أو تعرَض الجنين في بطن أمه إلى مضاعفات خطيرة جداً قد تؤدي إلى وفاته قبل الولادة.
 
وتعتمد طريقة النانو في تغليف أنسب أدوية القلب لمثل الاعتلال القلبي وهو عقار الديجوكسين باستخدام أغلفة متناهية الصغر حجمها على مقياس النانو قابلة للتحلل الطبيعي في الجسم بحيث ينتقل العقار إلى دم الجنين عبر المشيمة مباشرة وتلافي الدورة الدموية للأم، وبعدئذ يتحرر العقار في دم الجنين من جسيمات النانو وينتقل في الدورة الدموية للجنين إلى أن يصل لأنسجته القلبية لعلاج عدم انتظام القلب.