هل مواليد 29 فبراير الأكثر حظا بين اقرانهم؟

مواليد 29 فبراير يتميزون بالحاسة السادسة

مواليد 29 فبراير يتميزون بالحاسة السادسة

مواليد 29 فبراير يحتفلون مرة واحدة كل اربع سنوات بعيد ميلادهم

مواليد 29 فبراير يحتفلون مرة واحدة كل اربع سنوات بعيد ميلادهم

يعتبر يوم 29 فبراير حدثا استثنائيا لا يتكرر سوى مرة واحدة كل اربع سنوات، حيث يزداد العام الشمسي يوماً إضافياً في ما يعرف بالسنة "الكبيسة" التي يصل عدد أيامها 366 يوما بدلا من 365 يوما، ولا يستطيع مواليد هذا اليوم الاحتفال بأعياد ميلادهم سوى مرة واحدة كل 4 سنوات!.
 
مواليد هذا اليوم ينتمون الى برج الحوت، هو آخر برج من الأبراج السماوية الإثني عشر في دائرة البروج لكنهم للأسف من أتعس الناس حظا حيث لا يتلقون هدايا عيد ميلاد سوى كل أربع سنوات هو أمر طريف حقا! لكن في مقابل الهدايا التي يحرمون منها، فإن هؤلاء المواليد يتمتعون بحظوظ اخرى حسب علم الابراج.
 
اليكم اهم الصفات التي تميز مواليد 29 فبراير بحسب باحثي علم الفلك:
 
-  يتمتعون بحاسة سادسة، ما يعني أنهم يتفوقون على غيرهم دائماً في إدراكهم لمجريات الأمور. 
 
- يتميزون بالذكاء وسرعة البديهة وحدة الذهن والميل إلى التحرر من القيود ودقة الملاحظة والفطنة الفطرية.
 
- يتمتعون بحظ وافر في الحياة, لدرجة انه إذا ما اعترضت سبيلهم معوقات فالحظ كفيلا بإنقاذهم من تلك المعوقات.
 
- يشتهرون بحب المزاح وروح الدعابة، إلا أن مزاجيتهم توقعهم أحياناً في مشكلات في التواصل مع الآخرين، علاوة على ذلك، هم حساسون بطبعهم وتتأذى مشاعرهم بسهولة، الأمر الذي يستدعي حذر المتحدثين معهم.
 
- لا يجدون حرجاً في التعبير عن مشاعرهم الشخصية أمام الجميع ولا يبالون بالنقد في هذا الشأن، ويميلون إلى كل ما هو غريب وغير مألوف، فما أغرب أن يحتفل المرء بعيده السادس عشر وهو في الرابعة والستين من العمر!.