" رغد الخضير " أول صيدلانية سعودية تعمل في صيدلية خاصة

 رغد الخضير أول صيدلانية سعودية تعمل في صيدلية خاصة

رغد الخضير أول صيدلانية سعودية تعمل في صيدلية خاصة

توظيف السعوديات في الصيدليات قرار ايجابي من وزارة الصحة

توظيف السعوديات في الصيدليات قرار ايجابي من وزارة الصحة

الصيدلانية رغد الخضير

الصيدلانية رغد الخضير

يعد القرار الإيجابي الذي اتخذته وزارة الصحة بالموافقة على مزاولة مهنة الصيدلة للكوادر الصحية النسائية السعودية ، بصيدليات المجمعات التجارية المغلقة (المولات) داخل المدن ، احدى الخطوات المتميزة في سبيل توفير مزيد من فرص العمل للمرأة السعودية ، و الاستثمار في هذا القطاع الحيوي الهام ، و من ذلك تجربة " رغد الخضير " أول صيدلانية سعودية تعمل بإحدى الصيدليات الخاصة في مول تجاري.

تجربة " رغد الخضير " أول صيدلانية سعودية تعمل في صيدلية خاصة

روت الصيدلانية رغد الخضير تجربتها في خوض العمل بإحدى الصيدليات الخاصة في مول تجاري في حوار لها مع " العربية .نت" ، مشيرة إلى أنها تخرجت من الجامعة بتقدير امتياز ، و لم تنتظر العمل الحكومي ، بل أقدمت على خوض تجربة العمل في مول ، متحدية الصعاب و العوائق التي واجهتها.

و أشارت الصيدلانية الخضير إلى أن " الصيدلة " واسعة المجال في نطاق العمل ، بينما وظيفة الصيدلي كانت متاحة للرجال فقط ، و عند تخرجها تقدمت لعدة جهات حكومية و خاصة ، إلى أن وصلها إعلان يطلب صيدلانيات ، للعمل في المولات فتقدمت وشعرت بالسعادة عندما أبلغوها بالقبول و خاصة أنها قد وجدت تشجيعا لخوض هذه التجربة المفيدة ، فالمول يضم جميع طبقات المجتمع و مختلف الجنسيات ، و بيئة مناسبة لتطوير المهارات و المعلومات.

عمل الصيدلانية في القطاع الخاص

أوضحت الخضير أن في العمل بالقطاع الخاص يكون كُل موظف مسؤول عن سمعة الشركة ، و يعمل في عدة مجالات منها التسويق ، و الكاشير ، و صرف الأدوية ، و تحمل مسؤولية أي مُنتج أو دواء يُصرف ، و هو ما يحدث معها حيث تعمل الخضير بصرف الأدوية ، و شرح طريقة استخدامها ، و التسويق للمنتجات التجميلية و الطبية ، و كاشير عند نقص الموظفين ، مشيرة إلى أن العمل في القطاع الحكومي مختلف حيث الأمان الوظيفي أكثر ، و مهام العمل واضحة و محددة ، و الدوام خمسة أيام.

المجتمع : ثقافة خاطئة و ترحيب واسع

يُذكر بأن الصيدلانية رغد الخضير قد أشارت إلى أن هناك العديد من العادات غير الصحية التي لاحظتها أثناء عملها مثل التعود على أدوية باستمرار ، دون وصفة طبية ، و كلها أمور ترجع إلى ثقافة خاطئة بين أفراد المجتمع ، تسعى لتغييرها ، فهي لا تحبذ صرف الدواء ، إلا بعد التأكد من حاجة المريض إليه ، كما أنها لا تقوم بتسويق منتجات إلا عن معرفة و تجربة ، حيث تنقل وجهة نظرها في المنتج حسب المكونات ، و فوائدها ، و للعميل حق الاختيار.

و أكدت الخضير بأنها تجد ترحيب و احتضان بالدعاء من الغالبية ، فهي تخدم المجتمع بكل صدق و أمانة ، و كثيرا ما تسمع من عملاء سعوديين، قولهم : "دامك سعودية، بنشتري منك".