إطلاق "مؤسسة الأمير محمد بن فهد العالمية" في العمل الإنساني

شعار مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الانسانية

شعار مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الانسانية

اطلاق مؤسسة الامير محمد بن فهد

اطلاق مؤسسة الامير محمد بن فهد

إنطلاقا من سعي الامير محمد بن فهد بن عبدالعزيز لدعم كافة المبادرات و البرامج التنموية ذات الطابع الانساني الخيري، فقد تم انشاء مؤسسة خيرية خاصة تحمل اسم مؤسسة " الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية "، لتكون بمثابة المظلة التي تستوعب كافة مبادراته و برامجه التنموية.

و انطلاقا من رؤية الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز، الهادفة إلى الاستفادة من أفضل الممارسات العالمية في مجال العمل الإنساني لتطوير و تنمية المجتمع المحلي، تم إطلاق " مؤسسة الأمير محمد بن فهد العالمية".

إطلاق مؤسسة الأمير محمد بن فهد العالمية

تم إطلاق المؤسسة الجديدة " مؤسسة الأمير محمد بن فهد العالمية " لتأتي متكاملة مع " مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية "، حيث تم تسجيل المؤسسة رسميا بمدينة لندن في المملكة المتحدة.

و تعني المؤسسة العالمية بتحقيق العديد من الأهداف، حيث تهدف إلى التواصل مع مختلف الجهات و المنظمات العالمية، و الاستفادة من تجاربها و نتائج تطبيقاتها في خدمة أهدافها، و كذلك تبادل الخبرات مع "مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية" للاستفادة منها على المستويين المحلي و العالمي.

علماً بأنه قد تم وضع خطة عمل سنوية لـ " مؤسسة الأمير محمد بن فهد العالمية " بمشاركة عدد من مؤسسات العمل الإنساني على مستوى العالم، و تضمنت الخطة إنشاء برامج و مشاريع عالمية للتنمية الإنسانية، كما ستنفذ المؤسسة عدة برامج بالتعاون مع جهات عالمية و محلية، و من المقرر أن يعلن عنها في القريب العاجل.

تصميم و تنفيذ البرامج و المشاريع الإنسانية في المملكة

يُذكر بأن أمين عام المؤسسة الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري، قد أوضح لاحدى الصحف المحلية، إن كلا من مؤسسة الأمير محمد بن فهد العالمية و مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية، ستعملان جنبا إلى جنب من أجل نقل أفضل الممارسات و الخبرات العالمية في مجال التنمية الإنسانية للاستفادة منها في تصميم و تنفيذ البرامج و المشاريع الإنسانية في المملكة.