إنشاء جامعة الملك سلمان للعلوم التقنية التطبيقية

شعار وزارة التعليم السعودية

شعار وزارة التعليم السعودية

إنشاء جامعة الملك سلمان للعلوم التقنية التطبيقية

إنشاء جامعة الملك سلمان للعلوم التقنية التطبيقية

الدكتور أحمد العيسى وزير التعليم

الدكتور أحمد العيسى وزير التعليم

تتجه وزارة التعليم نحو تأسيس جامعة الملك سلمان للعلوم التقنية التطبيقية، و ذلك ضمن 36 مبادرة اعتمدتها الوزارة أخيراً، للتحول الوطني في قطاع التعليم 2020، إذ سيتم ربط الكليات التقنية في المملكة بالجامعة، من خلال إطار تكاملي مع المؤسسة العامة للتدريب التقني و المهني و كليات المجتمع التي تمنح درجة الدبلوم من الجامعات.

تدريب اول دفعة من معلمي السعودية على التجربة الفنلندية

انشاء جامعة الملك سلمان

أوضح وزير التعليم، رئيس مجلس ادارة المؤسسة العامة للتدريب التقني و المهني، الدكتور أحمد العيسى، في حديثه مع احدى الصحف المحلية، إن مبادرة تأسيس جامعة الملك سلمان للعلوم التقنية التطبيقية ضمن مبادرات برنامج التحول الوطني، مشيرا الى انه من المقرر مناقشة هذا الموضوع بأسرع وقت ممكن و الرفع للمقام السامي الكريم بالتوصيات في إنشاء الجامعة و التكامل بين الكليات التقنية و مراكز التدريب المهني مع الجامعة المقترحة.

تدشين اكبر لوحة للملك سلمان في مركز الاطفال المعوقين

الأهداف العامة لوزارة التعليم لعام 2020

يُذكر بأن مبادرات وزارة التعليم، التي تتزامن مع خطة التحول الوطني 2020، جاءت شاملة و مستوعبة كثيراً من الجوانب التي ترفد القطاع التعليمي، و ضمت الأهداف العامة لوزارة التعليم لعام 2020 ثمانية أهداف استراتيجية، في حين تندرج ضمن تلك الأهداف 36 مبادرة، منها 21 مبادرة مشتركة مع جهات مختلفة من الوزارات و المؤسسات، و 15 مبادرة مركزية تعمل عليها وزارة التعليم بمفردها، منها خصخصة 2000 مدرسة حكومية لتشغلها مؤسسات اقتصادية صغيرة الحجم.

قريباً وزارة التعليم تستبدل الكتب الورقية بأجهزة ذكية

و تتضمن الأهداف إتاحة خدمات التعليم لشرائح الطلبة كافة، و تحسين استقطاب المعلمين و أعضاء هيئة التدريس و تأهيلهم و تطويرهم، و تحسين البيئة التعليمية المحفزة على الإبداع و الابتكار، وتطوير المناهج و أساليب التعليم و التقويم، كما شملت الأهداف تعزيز قيم المهارات الأساسية للطلبة، و تعزيز قدرة نظام التعليم لتلبية متطلبات التنمية و حاجات سوق العمل، و تنويع مصادر تمويل مبتكرة و تحسين الكفاءة المالية لقطاع التعليم، إضافة إلى رفع مشاركة القطاع الأهلي و الخاص في التعليم.