بشرى ملكية للطلاب و الطالبات الدارسين في الصين !

لقاء ولي ولي العهد بالطلبة الدارسين في الصين

لقاء ولي ولي العهد بالطلبة الدارسين في الصين

جانب من لقاء الامير محمد مع الطلبة في الصين

جانب من لقاء الامير محمد مع الطلبة في الصين

بشرى ملكية للطلاب و الطالبات الدارسين في الصين

بشرى ملكية للطلاب و الطالبات الدارسين في الصين

انطلاقا من حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، على تلمس احتياجات المواطنين و المواطنات، و الاهتمام بقضاياهم، جاء الامر الملكي بالحاق الطلبة و الطالبات الدارسين حاليا على حسابهم الخاص في الصين بالبعثة التعليمية ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، بمثابة بشرى ملكية تحمل في طياتها الثقة المتناهية بقدرة ابناء و بنات الوطن على ان يكونوا واجهة مشرفة لوطنهم.

امر ملكي انشاء هيئة عامة للترفيه في السعودية

الامر الملكي الخاص بالطلاب و الطالبات الدارسين في الصين

زف هذا الامر الملكي ولي ولي العهد، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع الامير محمد بن سلمان، للطلبة و الطالبات الدارسين في جمهورية الصين الشعبية، و الذي يتضمن امر بالحاق الطلبة والطالبات الدارسين حاليا على حسابهم الخاص في جمهورية الصين الشعبية بالبعثة التعليمية ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، ممن بدؤوا الدراسة الاكاديمية في جامعات موصى بها.

فيلم بأيدي المبتعثين إلى أمريكا لمساعدة الدارسين الصم

لقاء ولي ولي العهد مع الطلبة في الصين

كان ولي ولي العهد الامير محمد قد التقى في مقر اقامته في بكين عددا من الطلاب المبتعثين في الصين بمناسبة زيارته الى الصين، و ابدى الطلاب سعادة بالغة بالتشرف و السلام على ولي ولي العهد.

و غلب على لقاء الامير مع الطلبة جوا متميزا يجمع الاخ باخوته، حيث تشرف البعض منهم بالتقاط صور شخصية لهم مع الامير للاحتفاظ بها كذكرى بمناسبة الزيارة، و سالهم الامير عن مشاكلهم التي تواجههم في الابتعاث، و امر بحلها فورا و تسهيل كل ما فيه من مصلحة تحصيلهم العلمي، كما تبودلت خلال اللقاء الاحاديث و الاراء حول عدد من الموضوعات التي تهم الشباب السعودي.

و اكد الطلاب المبتعثين اثناء لقائهم مع الامير محمد، من خلال كلمة القاها طالب الدكتوراه في احدى جامعات شانجهاي، فهد العرجاني، بمناسبة اللقاء، ان الطلاب السعوديون في دولة الصين يتطلعون لتحقيق الهدف المنشود من ابتعاثهم، و يعملون على تطوير انفسهم للعودة الى الوطن، و المشاركة في تحقيق رؤية المملكة 2030.

و تمنى الامير محمد بن سلمان للطلاب ان يعودوا بحصيلة علمية كافية لخدمة الوطن، و ان يشاركوا في مواصلة تعزيز التنمية التي تشهدها المملكة، و ان يكونوا واجهة مشرفة للوطن خلال دراستهم في البلد الصديق الصين.