سعودية تفتتح اول صالون تجميلي لذوي الاحتياجات الخاصة

يحتاج ذوي الاحتياجات الخاصة للدعم النفسي والمعنوي

يحتاج ذوي الاحتياجات الخاصة للدعم النفسي والمعنوي

افتتاح اول صالون تجميلي لذوي الاحتياجات الخاصة بالمملكة

افتتاح اول صالون تجميلي لذوي الاحتياجات الخاصة بالمملكة

يحتاج ذوو الاحتياجات الخاصة الى الرعاية و الدعم لتفعيل دورهم و دمجهم في المجتمع و لمساعدتهم في التغلب على المعوقات التي تواجههم، و هم بحاجة الى الحصول على كافة الخدمات و المبادرات اللازمة من اجل الارتقاء بالجوانب التربوية و الاجتماعية و النفسية و الجسدية لهم، و لا يعني ذلك ان تقديم هذه الخدمات او المبادرات يجب ان ينحصر في الجهات الرسمية المسؤولة عنهم فقط، بل هي مسؤولية اجتماعية يجب ان يشارك بها كل فرد من افراد المجتمع قادر على تقديم خدمة ما او مبادرة طيبة تلبي احتياجاتهم.

ذوو الاحتياجات الخاصة تساعدهم حنان المطرفي باختراع ساعة

احدى هذه المبادرات الطيبة ما اقدمت عليه فتاة سعودية افتتحت مشروعاً يعد الاول من نوعه في المملكة، و هو صالون تجميلي يقدم خدماته لذوي الاحتياجات الخاصة في مركز التاهيل الشامل. 

اول صالون تجميلي لذوي الاحتياجات الخاصة

اقدمت فتاة سعودية، و تدعى عبير العطوي، على افتتاح اول صالون تجميلي لذوي الاحتياجات الخاصة، في منطقة تبوك، بهدف دعم و تحفيز هذه الفئة الغالية على قلوب المجتمع.

اول مشروع من نوعه مركز تجميل بكوافيرات من الصم والبكم

و حول فكرة المشروع اوضحت العطوي، ان نشوء الفكرة لديها كان بشكل تطوعي لمدة 3 سنوات، حيث كانت حريصة على زيارة ذوي الاحتياجات الخاصة في مركز التاهيل الشامل في اوقات الاحتفالات و الاعياد، و من خلال زياراتها المستمرة لهم، و بحكم عملها في مجال التجميل، استوحت فكرة انشاء صالون تجميلي للتاهيل الشامل كدعم و تحفيز لهم و توثيق لانتمائها لهذه الفئة، و بحمد الله تحولت الفكرة الى واقع فعلي و تم توظيفها بالفعل لاداء هذه المهمة الفريدة من نوعها.

و اشارت العطوي الى ان هذا الصالون هو ابسط حق من حقوقهم، مؤكدة ان هذا المجال يدعمهم نفسيا و معنويا و يساعدهم على القدرة بالاندماج مع المجتمع من دون النظر لاعاقتهم.

ذوي الاحتياجات الخاصة في خطط وزارة البلدية السعودية