لاول مرة : تطبيق خدمة " السوار الالكتروني " في الحج

سوار الكتروني للحجاج

سوار الكتروني للحجاج

تطبيق خدمة السوار الالكتروني لاول مرة

تطبيق خدمة السوار الالكتروني لاول مرة

الامير خالد الفيصل

الامير خالد الفيصل

تبذل الحكومة السعودية بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين جهودا مضنية في سبيل تقديم افضل الخدمات و تيسير كافة السبل لخدمة ضيوف الرحمن في موسم الحج، و ترتقي عاما بعد عام بمستوى الخدمات المقدمة للحجاج و تسخر قوى و امكانيات هائلة بجهود استثنائية من مختلف القطاعات لجعل رحلة الحجاج في المشاعر المقدسة رحلةً امن و سلام و سكينة لضيوف الرحمن، و من ذلك تطبيق خدمة " السوار الالكتروني " في حج هذا العام لاول مرة.

السعودية : تخصيص تطبيقات الكترونية لتوعية الحجاج

تطبيق خدمة " السوار الالكتروني " في حج هذا العام

اعلن الامير خالد الفيصل، امير منطقة مكة المكرمة، رئيس لجنة الحج المركزية عن موافقة المقام السامي على تطوير المشاعر المقدسة، و ذلك خلال اطلاق حملة الحج عبادة و سلوك حضاري بعنوان " الحج رسالة سلام " في ديوان الامارة بالعاصمة المقدسة، مشيرا الى انه قد تم رفع المشروع للمقام السامي و تمت الموافقة عليه و بعد انتهاء الدراسة سيتم البدء في تنفيذه من قبل هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة الى جانب مخطط مكة المكرمة الجديد.

و نوه الامير خالد الفيصل، الى انه سيطبق هذا العام و لاول مرة خدمة " السوار الالكتروني " و هي خطوة فعالة ليكون الحج في الاعوام القادمة الكترونيا، في ظل العمل بجهد في ان تكون مكة المكرمة و المشاعر المقدسة من المدن الذكية، حيث ستنعكس ايجابيا في مواسم الحج القادمة.

مبادرات تعكس الكرم المكي الأصيل في خدمة الحجاج

خدمة " السوار الالكتروني "

يحتوي " سوار الامن الالكتروني " الذي تنوي الحكومة السعودية توزيعه على الوافدين لاداء مناسك الحج هذا العام، على البيانات الشخصية و الهامة للحاج، مثل رقم جواز السفر و العنوان، و كذلك المعلومات الخاصة بحالته الصحية، و لقد صممت الاساور الالكترونية لتكون مضادة للماء و متصلة بنظام تحديد المواقع العالمي (جي بي اس).

و يحمل السوار الالكتروني في الوقت ذاته معلومات مفيدة للحجاج مثل مواقيت الصلاة اضافة الى دليل ارشادي بلغات متعددة لمساعدة الحجيج غير الناطقين بالعربية اثناء اداء المناسك.

علما بان اللجوء الى هذه التكنولوجيا من شانها مساعدة السلطات على معالجة الحجاج و التعرف عليهم، كما تاتي تلك الاجراءات تفاديا لوقوع حوادث تدافع مماثلة لما حدث خلال موسم الحج العام الماضي، حيث يمكن لموظفي وزارة الحج، و مسؤولي الامن و الخدمات الدخول على البيانات المخزنة على السوار عبر الهاتف الذكي.