ما اسباب ازدحام السعوديات في مكاتب الاحوال المدنية؟

شعار الاحوال المدنية

شعار الاحوال المدنية

استخراج الهوية الوطنية للسعوديات

استخراج الهوية الوطنية للسعوديات

ازدحام النساء في الاحوال المدنية

ازدحام النساء في الاحوال المدنية

شهدت المكاتب النسائية للاحوال المدنية السعودية مؤخرا ازدحاما كبيرا من قبل السعوديات المراجعات للمكاتب في جميع مناطق المملكة، ما اضطر الاحوال المدنية الى وضع حلولاً عملية لتخفيف الازدحام و لسرعة خدمة المواطنات.

اسباب ازدحام السعوديات في مكاتب الاحوال المدنية

تعود اسباب ازدحام السعوديات في مكاتب الاحوال المدنية الى ان العديد من الجهات الحكومية قد حددت متطلب الهوية الوطنية شرطاً اساسيًّا لانهاء الكثير من الاجراءات.

و حول ذلك اوضح المتحدث الرسمي للاحوال المدنية محمد الجاسر، ان عددا من الجهات الحكومية وضعت متطلب الهوية الوطنية كشرط اساسي لانهاء الاجراءات كالمديرية العامة للجوازات و الجامعات و شركات الاتصالات و المحاكم و المركز الوطني للقياس والتقويم، ما تسبب بازدحام كبير في المكاتب النسائية التي يبلغ عددها 43 مكتباً في جميع مناطق المملكة مقابل 105 مكاتب للرجال بالاضافة الى النقص الكبير في عدد الموظفات.

مجلس القضاء يلزم المحاكم قبول هوية المرأة بدون معرّف

و اكد الجاسر ان الاقبال على المكاتب النسائية مرتفع جداً و يفوق المكاتب الرجالية في عملية اصدار الهوية الوطنية، مبرراً ذلك ان عدد النساء اللاتي بلغن الخامسة عشرة و لا يحملن الهوية الوطنية تجاوز ثلاثة ملايين، و ان متوسط العمليات المنفذة بكافة المناطق ارتفع من 70 الف عملية الى 104 الف عملية في الاسبوع الواحد.

السعوديات سعيدات بإلغاء المعرفين لهن والاكتفاء بالهوية في قضايا الاحوال

الحلول العملية لتخفيف الازدحام

و بين الجاسر ان الاحوال المدنية وضعت حلولاً لتخفيف الازدحام و لسرعة خدمة المواطنات كزيادة الطاقة الاستيعابية في استقبال المواطنات بالمكاتب، اضافة الى عمل بعض المكاتب في عطل نهاية الاسبوع و عمل بعض المكاتب في الفترة المسائية، و كذلك زيارة الوحدات المتنقلة لعدد من المناطق لخدمة اكبر عدد من النساء فيها حيث تتواجد حاليا وحدتين متنقلتين في محافظة الليث و محافظة ينبع.

يُذكر بان الاحوال المدنية قد وضعت خطة لاستقبال هذا العدد الكبير عن طريق افتتاح مكاتب نسائية في جميع محافظات المملكة لتتساوى مع المكاتب الرجالية لاستقبال اكبر عدد ممكن من المواطنات بالتنسيق مع الجهات المعنية.