تاسيس اول جمعية لرعاية اطفال " متلازمة داون " في جدة

شعار وزارة العمل و التنمية الاجتماعية

شعار وزارة العمل و التنمية الاجتماعية

اول جمعية لرعاية اطفال متلازمة داون في جدة

اول جمعية لرعاية اطفال متلازمة داون في جدة

العناية باطفال متلازمة داون

العناية باطفال متلازمة داون

العناية باطفال متلازمة داون فوق 16 سنة

العناية باطفال متلازمة داون فوق 16 سنة

يحتاج اطفال " متلازمة داون " الى التعليم و الرعاية و توفير جو اسري متعاون و مساعدتهم في الاندماج و التفاعل مع المجتمع، ما يساهم في تطوير النمو الكلي لاطفال متلازمة داون، و تحسين جودة حياتهم و حياة عائلاتهم، و على الرغم من وجود عدة جهات و مراكز تاويلية ترعى هؤلاء الاطفال الا انهم يواجهون مشكلة معضلة بعد تخرجهم من المراكز التاويلية، و التي تستقبل كحد اقصى البنين حتى عمر 16 سنة و البنات حتى عمر 18 سنة... و من هنا كانت الحاجة الى تاسيس جمعية " متلازمة النجاح " في جدة.

جمعية " متلازمة النجاح "
وافقت وزارة العمل و التنمية الاجتماعية على تاسيس جمعية " متلازمة النجاح "، و مقرها مدينة جدة، و هي اول جمعية للعناية باطفال متلازمة داون، لاسيما من هم فوق 16 سنة، و طالبت الوزارة مجلس الادارة بضرورة تقديم خطة واضحة لكيفية تنمية ادارة الموارد المالية للجمعية، و تطبيق هيكل تنظيمي اداري و مالي واضح المعالم.

و لقد جاء تاسيس هذه الجمعية وفقا لما اوضحه عضو المجلس التاسيسي، فيصل الشامي، لسد الفراغ و الحاجة الى كيان اجتماعي يهتم باطفال داون لاسيما مَن هم فوق 16 سنة، مشيرا الى ان الجمعية تعتبر الوحيدة و الاولى في مدينة جدة المتخصصة في رعاية هؤلاء الاطفال، و الذين لا يجدون اي جهات ترعاهم بعد تخرجهم من المراكز التاويلية، و التي تستقبل كحد اقصى البنين حتى عمر 16 سنة و البنات حتى عمر 18 سنة.

اهداف و انشطة جمعية " متلازمة النجاح "
اشار الشامي، الى انه بالاتفاق مع الشؤون الاجتماعية، فان اهداف الجمعية سوف تتمحور حول توعية و تعريف المجتمع بمتلازمة داون و تصحيح المفاهيم الخاطئة، بما يساهم في تقبلهم في المجتمع المحيط.

و ستعمل الجمعية ايضاً على تقديم سلسلة فعاليات ارشادية و تربوية و نفسيه لعائلات الاطفال، فضلاً عن برامج ترفيهية للاطفال و تاهيلهم و توظيفهم في اعمال و حرف تتناسب مع قدراتهم، و بما يكفل لهم العيش الكريم و الاستقلالية و الاعتماد على الذات.

علما بان تاسيس جمعية " متلازمة النجاح "، ياتي في سياق الجهود المجتمعية بمدينة جدة، و التي رات اهمية المشاركة الايجابية مع الجهود التي تبذلها وزارة العمل و الشؤون الاجتماعية في المجالات المختلفة، بهدف تكريس المنفعة و الاثر في المجتمعات المحلية، لاسيما تجاه الفئات الاجتماعية التي تحتاج اكثر من سواها الى تطوير قدراتها و زيادة كفاءتها و تحسين اوضاعها، و ذلك بهدف الوصول الى تنمية مستدامة.

النظام الجديد للجمعيات و المؤسسات الاهلية
يُذكر بان العمل بالنظام الجديد للجمعيات و المؤسسات الاهلية بدا في السعودية منذ شهر مارس الماضي، و الذي احتوى اضافات جديدة و مميزة، حيث سمح بتقديم طلب انشاء جمعية بما لا يقل عن 10 اشخاص بدلاً من النظام السابق الذي كان ينص على 20 شخصاً، كما سمح النظام الجديد للشخصيات الاعتبارية من شركات و مؤسسات و بنوك بتاسيس مؤسسات و جمعيات خيرية.