ما حقيقة اختفاء سعوديتين في باريس ؟

سيارات سعودية في فرنسا

سيارات سعودية في فرنسا

باريس

باريس

لم تهدأ مواقع التواصل الاجتماعي خصوصا تويتر من تناقل خبر اختطاف سعوديتين في فرنسا ليتصدر الوسم الخاص بهذا الاختطاف  #اختفاء_فتاتين_سعوديتين_بباريس  الا ان السفارة السعودية في فرنسا اصدرت بيانا اوضح هذا الموضوع .

توضيح السفارة السعودية في فرنسا 
فقد اوضح سفير خادم الحرمين الشريفين لدى فرنسا ان السفارة تتابع قضية الفتاتين المختفيتين في باريس مع الجهات المختصة كافة، مشيرة إلى أنها تنسق مع والدهما في ما يتعلق بالتفاصيل كافة.

و قالت السفارة في بيان نشرته على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» انه في إشارة إلى ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي في شأن اختفاء فتاتين سعوديتين في باريس، نود أن نوضح أن هذا الموضوع محل اهتمام وعناية السفارة» .

وتعود تفاصيل الحادثة الى ان العائلة سافرت لباريس قبل عشرة ايام، وبمجرد وصول العائلة المكونة من 5 افراد للمطار لتذهب الفتاتان (17 و 22 عامًا) لدورة المياه، لكنهما تاخرتا بشكل مقلق مما دفع والدتهما للحاق بهما غير انها لم تعثر عليهما، مما استدعى ابلاغ الشرطة التي احتجزت العائلة عشرة ايام على ذمة التحقيق في محاولة للوصول للفتاتين، الا انها افرجت عنهم بعد عشرة ايام وعادوا للعاصمة الرياض.

ولم يستبعد ان يكون لاعلان حالة الطوارئ في فرنسا بعد هجوم نيس سبب في احتجاز الفتاتين، خصوصا وان السلطات الفرنسية تستغل حالة الطوارئ لاعتقال اي مشتبه .