هذه وسائل النصب على السياح السعوديين في الخارج

من السياح السعوديين في الخارج

من السياح السعوديين في الخارج

المراكز التجميلية احدى وسائل النصب على السعوديات

المراكز التجميلية احدى وسائل النصب على السعوديات

اساليب النصب على السياح السعوديين

اساليب النصب على السياح السعوديين

تنتشر للاسف في العديد من دول العالم التي يفضل السياح السعوديون التوجه لها و قضاء اجازاتهم السنوية فيها عصابات للنصب و الاحتيال عليهم و خداعهم و الاستيلاء على اموالهم بطرق ملتوية، ما يجعل رحلة السائح الذي يحلم بالترف و المتعة، قد تتحول الى رحلة شقاء و استياء.

و في اطار ذلك حذرت وزارة الداخلية السعودية المواطنين مؤخرا من الوقوع ضحية لعصابات النصب و الاحتيال في الخارج، و التي تستهدف ابتزازهم من مواقع التواصل الاجتماعي لاهداف علاجية او تجارية و دعتهم لتوخّي الحيطة و الحذر، و اوضح احد خبراء السياحة الوسائل المرتبطة بوقوع السياح السعوديين ضحية لعمليات النصب و الاحتيال. 

وسائل النصب على السياح السعوديين

اوضح الخبير السياحي محمد ال عبدالكريم، تعليقًا على تحذير وزارة الداخلية للسياح السعوديين، ان هناك العديد من وسائل النصب و الاحتيال التي يتعرض لها السعوديين في الخارج و التي ترتبط بعوامل عدة. 

و اشار ال عبدالكريم، لاحدى الصحف المحلية ان نسبة 30% فقط من السياح السعوديين لديهم معرفة و اطلاع على مخاطر السياحة، مما يؤكد ضرورة صدور التنبيهات اللازمة لحمايتهم من قبل الجهات الرسمية، و العمل على نشر الوعي السياحي حول مخاطر السياحة التي قد يترتب عليها عمليات نصب و ابتزاز و سرقة و احتيال ، من قبل عصابات منظمة او افراد اجانب او حتى اشخاص عرب يعيشون في هذه الدول الخارجية و يتلقفون السائح العربي عموما و الخليجي خصوصا.

مظهر السائح السعودي

تاتي في مقدمة هذه الوسائل تحذير السائح السعودي خاصة و الخليجي بصفة عامة من المبالغة في ارتداء الملابس غالية الثمن و الانفاق ببذخ، حيث ان تجول السائح السعودي بهندامه و ملابسه الانيقة، يجعل منه فريسة لهذه العصابات بينما السائح الاوروبي يرتدي ملابسه بدون تكلّف و لا يبدو اثناء تنقله و كانه متجه الى حفلة او سهرة و انما يعيش اجواء السفر بكل بساطة و اريحية مما يبعد عنه هذه العصابات.

الاحتيال على السعوديات بـ " مراكز التجميل" 

نبه الخبير السياحي الى الاحتيال و النصب الموجّه للمراة السعودية من خلال الاعلانات عن عمليات التجميل و العناية بالجسم و البشرة او الاستثمارات الخارجية و المراكز العلاجية التي توجّه رسائلها للمراة السعودية مع عدم وجود تراخيص او مكاتب معتمدة، مما يوقع المراة السعودية ضحية لعمليات الاحتيال و التي يجب ان تحذّر منها. 

الاعلانات و العروض الترويجية الوهمية

نصح الخبير السياحي المسافرين بان لا ينجذبوا للسماسرة و الغرباء و الا يصدقوا الاعلانات الترويجية الوهمية او التوجه الى اماكن غريبة و حمل حقائب فيها مبالغ كبيرة و الابتعاد عن مواقع التجمهر، مبينًا أن ان مواقع التواصل الاجتماعي و زيارة بعض المشاهير بعض الدول و الترويج لها تعتبر من الامور التي تساهم بنسبة 50% في خيارات السفر كما ان الهيئات السياحية في بعض الدول استغلت هذه الوسائل في سبيل الترويج للسياحة فيها بدلًا من الاعلانات التقليدية فتحولت رحلات المشاهير و الاعلاميين الى مواقع دعاية للسفر اضافة الى برامج " تايم شير " التي تعتبر من اهم اساليب النصب و الاحتيال، و كذلك حذر السياح من الانسياق وراء اعلانات العروض المخفّضة الوهمية، مما يجعل السائح هدفًا للعصابات المنظمة، فيقع في شباك الابتزاز و السرقات.