مميزات مشروع قطار الحرمين عن كل القطارات في العالم

مميزات قطار الحرمين الشريفين

مميزات قطار الحرمين الشريفين

ميزات فريدة لمشروع قطار الحرمين

ميزات فريدة لمشروع قطار الحرمين

من مسارات مشروع قطار الحرمين

من مسارات مشروع قطار الحرمين

يسير مشروع قطار الحرمين الشريفين السريع بخطوات جيدة و وفق الخطة الموضوعة للمشروع الذي يحظى بمتابعة حثيثة و دائمة من قبل القيادة السعودية الرشيدة التي تتابع باهتمام كبير سير اعمال المشروع و حرصها على انجاز كافة الاعمال المتعلقة به وفق البرنامج الزمني المحدد لتنفيذ المشروع، الذي يمثل نقله نوعية في النقل بالقطارات السريعة بين المدينتين المقدستين، بحيث يربط بين المدينة المنورة و مكة المكرمة في محافظة جدة، و مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، بحيث استكمل المشروع جميع اعماله الانشائية، فيما تُجرى حالياً التجارب التشغيلية النهائية قبيل انطلاقه بصورة رسمية لاستقبال الحجاج والمعتمرين والزوّار.

جوانب التميز في مشروع قطار الحرمين الشريفين
ينفرد هذا المشروع بالعديد من جوانب التميز و التفرد في الخصائص التصميمية و التشغيلية على كل القطارات في العالم، ما يجعل منه مشروع فريد من نوعه، ومن ابرز هذه المميزات :

- صمم المشروع للعمل في ظروف مناخية ليس لها مثيل على مستوى العالم، فهو قادر على التشغيل و العمل في درجات حرارة تتراوح بين 5 درجات تحت الصفر و 55 درجة مئوية، و يعد القطار الوحيد في العالم الذي تتحقق فيه هذه الميزة.

- يعد هذا القطار هو الاطول مسارا على مستوى العالم.

- يتميز بانه مقاوم لزحف الرمال في المناطق المفتوحة و الصحراوية و الواقعة خارج النطاق العمراني، كما وجدت له مسارات خاصة نفذت على ارض الواقع للمسارات و القضبان القادرة على منع تراكم الرمال على امتداد المسار.

- تم انشاء معابر مخصصة لمرور الجمال و الدواب على طول المسار، كما تم انشاء مصدات و حوائط استنادية للخرسانة المسلحة لحماية مسار القطار و المناطق التي يخترقها داخل النطاق العمراني و المناطق المزدحمة.

- يوفر المشروع خدمة الواي فاي مجانا للركاب في كل الدرجات و على كامل المسار، و تم وضع محطات تقوية لشبكات الاتصال على كامل المسار.

محطات القطار 


يُذكر بانه من المتوقع ان يصل عدد الرحلات (خارج موسم الحج)، الى 7 رحلات في الساعة بين مكة و جدة، ورحلتين في الساعة بين مكة و المدينة، اي بمعدل 15 الف راكب بين مكة و المدينة، و قد تم انشاء محطة ركاب في كل من هذه المدن مربوطة بنظام النقل العام من خلال توفير اماكن مناسبة لمواقف الحافلات و ممرات مشاة مع محطات القطارات الخفيفة المزمع انشاؤها في المدن المعنية، مصممة على افضل المعايير العالمية لمحطات القطارات السريعة.

و يتضمن المبنى الرئيسي، صالة قدوم و مغادرة، و صالة لكبار الشخصيات، و مسجد يتسع لنحو الف مصلٍّ، و مركز للدفاع المدني، و مهبط للطائرات المروحية، و ارصفة لوقوف القطارات و انتظار الركاب، و مواقف للسيارات ، و تمت تغطية جميع مرافق المحطة بكاميرات مراقبة يبلغ عددها 417 كاميرا .