تعامد الشمس على الكعبة المشرفة ظهر الجمعة

المسجد الحرام في مكة المكرمة

المسجد الحرام في مكة المكرمة

الكعبة المشرفة

الكعبة المشرفة

في ظاهرة لا تتكرر الا مرتين في العام اوضحت الجمعية الفلكية بجدة ان سماء مكة المكرمة ستشهد غدا الجمعة وقوع الشمس في خط واحد مع الكعبة المشرفة في ظاهرة تسمى “التعامد” وهو التعامد الأول من اثنين خلال العام الحالي.

اختفاء ظل الكعبة بسبب تعامد الشمس :
واوضح رئيس الجمعية المهندس ماجد ابو زاهرة ان بسبب شروق الشمس بمكة المكرمة من الافق الشمالي الشرقي عند الساعة 5:38 صباحا بالتوقيت المحلي وتستمر في حركتها “الظاهرية” نتيجة دوران الارض حول محورها الى ان تتوسط قبة السماء وتصبح فوق الكعبة المشرفة مباشرة عند الساعة 12:18 ظهرا ” 9:18 صباحا بتوقيت جرينتش” وفي ذلك التوقيت سيلاحظ المتواجدين في المسجد الحرام اختفاء ظل الكعبة المشرفة وجميع الاجسام تماما وظل الزوال يصبح صفرا.

فائدة تعامد الشمس فلكيا وعالميا :
يمكن الاستفادة من هذه الظاهرة الفلكية في تحديد اتجاه القبلة عمليا للقاطنين في المناطق البعيدة جغرافيا عن مكة المكرمة في الدول العربية والمناطق المجاورة للقطب الشمالي وافريقيا واوروبا والصين وروسيا وشرق آسيا. كما يمكن بسهولة غرس عود من الخشب او البلاستيك بشكل عمودي على سطح الارض وعند وقت التعامد فان الاتجاه المعاكس للظل في تلك الدول سيشير للكعبة المشرفة تماما.

اسباب حدوث هذه الظاهرة :
ياتي ذلك بسبب موقع بناء الكعبة المشرفة بين خط الاستواء ومدار السرطان حيث يحدث ان الشمس اثناء حركتها الظاهرية تتعامد مرتين في كل العام اثناء انتقالها من خط الاستواء لمدار السرطان خلال شهر مايو، وعند عودة الشمس جنوبا لخط الاستواء قادمة من مدار السرطان في شهر يوليو من كل عام.