برعاية الشيخة منال بنت محمد برنامج "صلة" يستضيف الأطفال الأيتام في آخر ورشة عمل فنية 

برنامج صلة يستضيف الأطفال الأيتام في آخر ورشة عمل فنية

برنامج صلة يستضيف الأطفال الأيتام في آخر ورشة عمل فنية

برنامج صلة يستضيف الأطفال الأيتام في آخر ورشة عمل فنية

برنامج صلة يستضيف الأطفال الأيتام في آخر ورشة عمل فنية

برنامج صلة يستضيف الأطفال الأيتام في آخر ورشة عمل فنية

برنامج صلة يستضيف الأطفال الأيتام في آخر ورشة عمل فنية

برنامج صلة يستضيف الأطفال الأيتام في آخر ورشة عمل فنية

برنامج صلة يستضيف الأطفال الأيتام في آخر ورشة عمل فنية

تم تصميم برنامج 'صلة' خصيصاً لمساعدة الأطفال الأيتام والقصّر على التعبير عن عواطفهم والتعلّم من خلال النشاطات وورشات العمل التعبيرية عن طريق الفن، حيث استضاف مؤخراً ورشة العمل الفنية الرابعة والأخيرة للبرنامج، وذلك في قرية العائلة التابعة لمؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر.

ركزت الورشة الأخيرة التي أدارها عدد من الفنانين الإماراتيين المتطوعين مثل راشد الملا، خولة درويش وعليا لوتاه، على مبدأ ابتكار "المكان السعيد"؛ حيث تم تكليف الأيتام والقُصّر بالعمل كمجموعات مع بعضهم البعض لابتكار المكان السعيد الخاص بهم عبر استخدام مواد تزيين تم لاحقاً وضعها على لوحات، كما تم صناعة منحوتة مميزة باستخدام قوالب مصنوعة بأيدي الأطفال.

صممت هذه الورشة لمساعدة الأطفال على التعبير عن عواطفهم وتعزيز مهاراتهم الاجتماعية، بالإضافة إلى الاحتفال بالمجموعات التي تم إنشاؤها خلال البرنامج. وساهمت هذه الورشة في تطوير عدد من المهارات التي اكتسبها الأطفال خلال فترة البرنامج، كما عملت على تشجيعهم على التطلع نحو المستقبل بإيجابية عبر مساعدتهم في تصوّر "المكان السعيد" بالنسبة لهم. وقد عمل الأطفال جنباً إلى جنب مع الفنانين الإماراتيين المتطوعين، الأمر الذي عزز الهدف الأساسي من البرنامج المتمثل في مساعدة الأيتام على التواصل مع بعضهم ومع الآخرين ومجتمعهم.

حضر الورشة سعادة طيب الريس، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر، الذي تحدث مع الأطفال المشاركين في البرنامج حول أعمالهم الفنية وإنجازاتهم التي قاموا بتحقيقها خلال المبادرة، إلى جانب منى بن كلي، مديرة المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، وعدد من المسؤولين في المؤسستين.

وفي هذا الصدد، علق سعادة الريس قائلاً: "يعتبر برنامج ’صلة‘ مبادرة مجتمعية رائدة لدعم الأيتام والقُصّر يضاف إلى سجل الإنجازات الإنسانية الرائدة التي حققها المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، خاصة وأن أبناء المؤسسة استفادوا كثيراً من الورشات التي قدمها البرنامج، والتي تميّزت باختيار المضمون المناسب لفئتهم بما يساهم في تنمية شخصية الأطفال الأيتام ويدعم الجهود التي تبذلها الحكومة لدمجهم في المجتمع."

من جانبها، قالت منى بن كلي: "يعكس برنامج 'صلة' الفني مدى حرص سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم على دعم القضايا الإنسانية، ونحن سعيدون بالنجاح الملموس الذي حققه البرنامج؛ فقد ساعد أكثر من 80يتيم في دولة الإمارات على تعزيز ثقتهم وتقديرهم لأنفسهم من خلال الفنون التعبيرية. ونتطلع إلى الاحتفال بإنجازاتهم عبر تنظيم معرض فني خاص في شهر رمضان المبارك. كما أثمن جهود الفنانين الإماراتيين المتطوعين الذين قمنا بتدريبهم لإدارة مثل هذه الورشات الفنية الخاصة بالعلاج بالفن، حيث استطاعوا إدارتها بشغف وعطاءانصب في مصلحة الأيتام والقُصّر".

ويندرج برنامج "صلة" الفني ضمن مبادرات المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم وبالتعاون مع مؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر، وبإدارة مجموعة من الفنانين الإماراتيين. وسيختتم البرنامج الفني الذي يمتد لعام واحد فعالياته بتنظيم معرض فني خاص خلالرمضان، حيث سيتم خلال المعرض عرض إنجازات الأطفال المتنوعة التي حققوها خلال ورشات العمل الفنية الأربعة.

وتعكس ورشات العمل الفنية الجهود المستمرة التي تبذلها سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم لدعم القضايا الإنسانية ومواصلة تنمية الاتجاه الفني في دولة الإمارات بالتعاون مع المتطوعين الإماراتيين من الساحة المحلية الفنية. ويتم تشجيع الفنانين المتطوعين على العمل مع الأطفال عن كثب لمساعدتهم من خلال التفاعل والتعبير الذاتي. وأظهرت العديد من الدراسات وجود علاقة بين الفنون والنمو الإيجابي العاطفي والاجتماعي والجسدي والروحاني الأمر الذي يعزز قدرة الأطفال الأيتام والقُصّر على التفاعل في المدارس ليصبحوا أشخاصاً بالغين متمكنين وفاعلين في مجتمعاتهم.