ما قصة الطبيب السعودي الذي نجا من حادث الطائرة المصرية؟

اسر الضحايا وحالات انهيار بعد وصول خبر سقوط الطائرة

اسر الضحايا وحالات انهيار بعد وصول خبر سقوط الطائرة

مكان سقوط الطائرة

مكان سقوط الطائرة

مكان سقوط الطائرة

مكان سقوط الطائرة

تناولت جميع الصحف والقنوات العالمية خبر الطائرة المصرية المنكوبة التي كانت متوجهة من مطار شارل ديغول في باريس الى مطار القاهرة ، و اكدت المصادر ان عدد الضحايا قد بلغ ٦٦ شخصا هم ١٥ فرنسيا، ٣٠ مصريا، وبريطاني، بلجيكي، وعراقيان، وكويتي، وسعودي، وسوداني، وتشادي، وبرتغالي، وجزائري، كندي، اضافة لعشرة من افراد من الطاقم.

الناجي السعودي من الطائرة المصرية 


من يستمع لقصة الناجي الدكتور انس عبدالعزيز سرحان من حادثة الطائرة المصرية سيوقن بان الله كتب له حياة جديدة وذلك عقب تغيير وجهته قبل ساعات فقط من تحليقها، حتى انه لم يبلغ والديه بهذا التاجيل لتعيش اسرته لحظات عصيبة .

وكان سبب تاخيره عدم موافقة الملحقية الثقافية بباريس عن طلبها له بالتصديق على وثائق عدة، فلم يستقل الرحلة لتنقذ مقولة "كل تاخيره فيها خيره " الدكتور انس.

وقال والد انس انه تابع شاشات التلفزيون التي بثت خبر اختفاء الطائرة وهو في حالة صدمة وذعر، موضحا ان ابنه انهى البورد الفرنسي قبل شهور في الطب النفسي مبتعثا من جامعة ام القرى، وهو متزوج من الدكتورة شيماء طيب، وتخرج في طب جامعة ام القرى في الطب النفسي وعين معيدا بها في نفس التخصص، وهو يتكلم الانجليزية والفرنسية بطلاقة.