في السعودية.. النساء اكثر الفئات تواصلا مع مركز الادمان

في السعودية النساء اكثر الفئات تواصلا مع مركز الادمان

في السعودية النساء اكثر الفئات تواصلا مع مركز الادمان

النساء اكثر عرضة للعنف من المدمنين الرجال في عائلتها

النساء اكثر عرضة للعنف من المدمنين الرجال في عائلتها

المرأة هي الام والاخت والزوجة وهن اللواتي يمثلن اكبر الشرائح في المجتمع ويحرصن على استمرار حياتهن بطريقة صحيحة لذا كشفت اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات ان المراة هي الاكثر اتصالاً على المركز طلباً لاستشارات وحلول، تليهن فئة الشباب.

اتصالات النساء على مركز استشارات الادمان:


قالت اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات ان النساء هن اكثر فئات المجتمع تواصل مع المركز مما كشف عن قصص واقعية لتعرض نساء للعنف والضرب والتهديد بفعل الإدمان.

فمن القصص التي تلقاها المركز لزوجة احد المدمنين، حكت خلالها ان زوجها يمارس العنف الشديد ضدها وضد ابنائها اللذين حرمهم من التعليم، واجبرهم على التسول ليوفروا له المال لشراء المخدرات، ليتفاعل معها المركز على الفور ويتعامل مع الحالة بحجز سرير له بمستشفى الأمل لعلاجه.

وكان الاتصال الاخر الذي ذكره المركز لوالدة مدمن اوضحت فيه ان ابنها يحتجزها مع ابنائها في غرفة ويهددهم بحرق المنزل اذ لم يقدموا له المال لشراء المخدر، ليتفاعل المركز معهم ايضا ويتم اتخاذ الاجراءات اللازمة، وارسال فرقة للقبض على الابن، وايداعه في مستشفى الأمل للعلاج والتاهيل.