في السعودية: طلاق بسبب "النقاب" واخر بسبب "الجوال"!

طلاق عروس بسبب الجوال

طلاق عروس بسبب الجوال

طلاق بسبب النقاب

طلاق بسبب النقاب

حالات طلاق غريبة

حالات طلاق غريبة

انتشار الطلاق في السعودية

انتشار الطلاق في السعودية

شرع الله تعالى الطلاق ولكنه جعله من ابغض الحلال، ليعد اخر الحلول عند حدوث الخلافات والمشاكل بين الزوجين واستعصاء حلها بشتى الطرق، وعلى الرغم من ان الطلاق في الماضي كان نادر الحدوث في المجتمع السعودي، الا ان النماذج الحادثة لحالات واقعية اتخذت من الطلاق حلاً لوضع حدا للحياة الزوجية تدل على ان الطلاق بات الحل الاول وليس الاخير.

وللاسف ارتبطت العديد من حالات الطلاق الغريبة باسباب بسيطة، وغير منطقية، خلال السنوات الاخيرة، ودخلت المحاكم ملفات طلاق مثيرة للسخرية والجدل، تناقلتها وسائل الاعلام السعودية والعالمية باستغراب.

 ومن تلك الملفات حالتا طلاق غريبتان احداهما حدثت بسبب "النقاب" والاخرى بسبب "الجوال"!  

طلاق بسبب "النقاب"
من المعروف ان النقاب يعد احدى التقاليد القبلية للكثير من العائلات السعودية، وقد يصل حد التمسك بهذا التقليد القبلي حد طلب الطلاق، كما حدث مع زوجة سعودية من الرياض طلبت الطلاق من زوجها بعدما طالبها بان تخلع النقاب وتكشف عن وجهها امام اشقائه.

وقد كتبت الزوجة خطابًا لاحدى الصحف المحلية، اوضحت فيه ان زوجها اصرّ على كسر التقاليد القبلية باجبارها على خلع نقابها، واشارت الى انه امرها بان تخلع نقابها مرات كثيرة امام اشقائه على اساس ان زوجات اخوته يخلعن نقابهن امامه، ولكنها كانت ترفض طلبه كلما حضر اخوته لزيارته، الامر الذي جعلها تعود الى بيت والديها وتطلب الطلاق من زوجها.

طلاق بسبب "الجوال"
ومن جانب اخر كان "الجوال" سبب طلاق عروس ليلة زفافها، حيث اقدم احد المواطنين بمحافظة مدينة جدة على تطليق عروسه ليلة زفافهما بسبب انشغالها في الحديث والدردشة مع صديقاتها واقاربها عبر جوالها. 

ووفقا للتفاصيل التي اوضحها احد المقربين من العريس لاحدى الصحف المحلية، انه بعد انتهاء مراسم الزفاف ودخول العروسين الى غرفتهما بالفندق، وجد العريس عروسه منشغلة بجوالها، فحاول التودد اليها لكنها لم تستجب له وامتنعت عن الرد عليه، ما تسبب في احتدام الخلاف بينهما بعدما رفضت العروس تاجيل الدردشة مع صديقاتها، بحجة ان صديقاتها اهم منه، ليلقي عليها عريسها يمين الطلاق في حينه ويغادر الفندق في ليلة الزفاف.

وعلى الرغم من ان القضية قد رفعت الى المحكمة لاستكمال اجراءات الطلاق، وحولت الى لجنة اصلاح ذات البين للاصلاح بين العروسين، الا ان الزوج قد تمسك بالطلاق واصر عليه.