اقرؤوا بنود هذا العقد الظريف وشروطه بين سعودي وابنه!

توقيع عقد بين سعودي وابنه

توقيع عقد بين سعودي وابنه

صورة عقد الاتفاق بين الاب و ابنه

صورة عقد الاتفاق بين الاب و ابنه

يبدو ان التعامل مع الابناء المراهقين واستهتارهم وضمان التزامهم باتفاقياتنا معهم، قد يجبرنا احيانا على توقيع عقود اتفاق معهم، كتلك العقود والاتفاقيات التي تبرم بين الجهات الرسمية، والتي تتضمن توضيح البنود المتفق عليها بين طرفين ما، والشروط الجزائية المترتبة على المخالفة او الاخلال بهذه البنود! 

هذا التصرف الذي اقدم عليه اب سعودي بالفعل، والذي يمثل بادرة طريفة، ولكنها ولا شك بادرة هادفة ايضا، وقد تكون طريقة ناجحة وفعالة، حين النظر اليها من زاوية مختلفة! 

توقيع عقد بين الاب وابنه
تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لعقد اتفاق مطبوع بطريقة رسمية بين اب سعودي وابنه، والذي نشره الاب ويدعى اسامة الجامع، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر، بعنوان "عقد اتفاق ما بعد شراء السيارة 10 مايو 2016" ، حيث الطرف الاول هو اسامة عبد الرؤوف الجامع (الاب)، والطرف الثاني هو بدر اسامة الجامع (الابن).

كانت شروط العقد طريفة ولافتة، بينما من اللافت بشكل اكثر تلك الشروط او العقوبات الجزائية، ان صح التعبير، المترتبة على مخالفة الطرف الثاني وهو (الابن) لهذه الشروط، حيث نص العقد على البنود التالية:  

- التزام الطرف الثاني بلبس حزام الامان طوال وقت قيادته للسيارة، ومصادرة سيارة الابن لمدة يوم كامل حال رؤيته يقود دون ارتداء حزام الأمان.

- التزام الطرف الاول وهو الاب بدفع مكافأة شهرية للابن وقدرها 350 ريالاً طوال عام 2016 تشمل تزويد السيارة بالبنزين وتغيير الزيت.

- التزام الطرف الثاني بقوانين المرور وعدم تجاوز نظام "ساهر"، وفي حال ارتكابه لمخالفة يتكفل بدفع الغرامات المترتبة من مكافأته الشهرية.

- التزام الطرف الثاني وهو الابن بخدمة الاسرة، من ايصال والدته واخوته وشراء حاجيات المنزل.

- وكان البند الاخير في الاتفاق يتضمن التزام الابن بتسليم السيارة بعد التخرج من الثانوية لشقيقه على ان يتم صرف سيارة اخرى له.

والسؤال الذي يطرح نفسه.. 

هل يمكن ان نصل الى حد الاتفاق بطريقة رسمية مع الابناء ! 

وهل ستنجح هذه الطريقة، وسيُجبر هذا العقد الابن على الالتزام فعليا بشروط الاتفاق مع والده!