افتتاح مركز "مي الجبر" للكشف المبكر عن السرطان بالدمام

مركز مي الجبر للكشف عن امراض السرطان

مركز مي الجبر للكشف عن امراض السرطان

مركز مي الجبر الخيري

مركز مي الجبر الخيري

من تجهيزات المركز

من تجهيزات المركز

حضور نسائي في افتتاح المركز

حضور نسائي في افتتاح المركز

جانب من جولة امير الشرقية في المركز

جانب من جولة امير الشرقية في المركز

امير الشرقية اثناء جولته في المركز

امير الشرقية اثناء جولته في المركز

امير الشرقية يفتتح المركز

امير الشرقية يفتتح المركز

السيدة مي الجبر

السيدة مي الجبر

في بادرة خيرية متميزة اطلق الامير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، امير المنطقة الشرقية امس الثلثاء، شارة تشغيل مركز "مي الجبر" للكشف المبكر عن امراض السرطان بالدمام، والذي يعد المركز الاول من نوعه بالمنطقة، والذي يتضمن عيادات تخصصية على اعلى المستويات وباحدث الاجهزة الخاصة بالكشف المبكر عن امراض السرطان.

مركز "مي الجبر" للكشف المبكر عن امراض السرطان
يمثل المركز مشروعا خيريا يقدم خدماته الصحية نحو المجتمع من مواطنين ومقيمين، ولقد جاء انشاء هذا المركز الخيري، بتعاون العديد من الجهات الحكومية، وفي مقدمتها وزارة الشؤون الاجتماعية، وهيئة المدن الصناعية التي تنازلت عن الارض المقام عليها المشروع، بعد تبرع السيدة مي الجبر بتكلفة انشاء المركز. 

ووفقا لما اكده رئيس مجلس ادارة جمعية السرطان السعودية بالمنطقة الشرقية، عبدالعزيز بن علي التركي، في كلمته خلال الحفل، ان مركز "مي الجبر" للكشف المبكر عن امراض السرطان، هو من الاهداف السامية التي تسعى الجمعية لتحقيقها وايجاد التكامل البشري والتنموي، مبينا ان هذا المركز بالقريب العاجل وبتعاون كافة الجهات والافراد المتطوعين، سيكون منارة تقدم وفائدة كبيرة ومرجعية للمنظمات والمؤسسات المماثلة للكشف المبكر عن امراض السرطان واجراء الابحاث والدراسات الميدانية.

وتوجه التركي بالشكر الجزيل الى الامير سعود بن نايف بن عبدالعزيز امير المنطقة الشرقية، على افتتاحه المركز ورعايته الكريمة لانشطة الجمعية ومرضى السرطان، وكذلك قدم الشكر للسيدة مي الجبر على تبرعها بتكلفة انشاء المركز ولهيئة المدن الصناعية التي تنازلت عن ارض المشروع.

تبرع السيدة مي الجبر
اوضح الشيخ عبدالعزيز الجبر، في كلمة القاها نيابة عن ابنته المتبرعة بتكلفة انشاء المركز السيدة مي الجبر، ان المشروع الخيري هو دليل على المحبة والانتماء الذي يسكننا جميعا تجاه هذا الوطن الغالي وطن الخير والعطاء مملكة الانسانية حيث نسعى جاهدين باموالنا وطاقاتنا لرفعة هذا البلد وخدمة مجتمعه ورعايته. 

وبين الشيخ الجبر، ان التبرع بانشاء المركز لجمعية السرطان بالشرقية، جاء ايمانا باهدافها وكل ما تقدمه من خدمات ومشاريع لرعاية مرضى السرطان ولتوفير الوعي الصحي لابناء المنطقة ومشاركة ولاة الامر فيما يبذلونه لتحسين مستوى الخدمة الطبية المقدمة للمواطن، منوها الى انه يحمد الله سبحانه ان رأى ابنته مي الجبر، تجسد ما زرعته اسرته فيها من حب للوطن والخير من خلال مبادرتها الانسانية الاجتماعية بإنشاء هذا المركز الخيري.

هيئة المدن الصناعية
اوضح ممثل هيئة المدن الصناعية، سعد الغامدي، ان وجود مركز بهذا المستوى التقني يسد متطلبا صحيا وعلاجيا مهما لقطاع سكاني كبير ليتجاوز المركز دوره العلاجي الى دور اخر لايقل عنه اهمية وهو التوعية والتثقيف المجتمعي بهذا المرض ومسبباته وطرق الوقاية منه.

احصاءات
يُذكر بان الدكتور ابراهيم الشنيبر، استشاري جراحة الاورام بمستشفى الملك عبدالعزيز بالظهران رئيس اللجنة العلمية بجمعية السرطان السعودية بالمنطقة الشرقية، قد اشار الى تسجيل المملكة اكثر من 13700 حالة سرطان سنوياً رغم انها لا تزال تسجل اقل الحالات مقارنة بالدول العربية ومختلف دول العالم مع زيادة نسبة الشفاء كل عام.