ما هو مشروع المدارس المستقلة الذي ستطلقه "وزارة التعليم"؟

مشروع تطوير

مشروع تطوير

شعار وزارة التعليم

شعار وزارة التعليم

تطوير التعليم

تطوير التعليم

ان كل تطوير في العملية التعليمية منذ بداياتها من شأنه ان يضاعف مخرجات التعليم ليس في المراحل الاولى او التي تتبعها فقط، ولكن ينعكس ذلك على كافة المخرجات الايجابية المستقبلية، وبالتالي تنعكس على نهضة وتنمية المجتمع باكمله، لذا تحرص وزارة التعليم السعودية على تبني كافة الافكار والتجارب التربوية والتعليمية التي من شأنها النهوض بالعملية التعليمية ككل.

وفي اطار ذلك تدرس وزارة التعليم اطلاق تطبيق تجربة تربوية وتعليمية جديدة وجريئة متمثلة في مشروع المدارس المستقلة.

مشروع المدارس المستقلة
تدرس وزارة التعليم اطلاق مشروع المدارس المستقلة، تحت مظلة شركة "تطوير" وذلك في اطار تبني رؤية جديدة لتطوير المدارس الاهلية. 

وتقوم فكرة اطلاق المدارس المستقلة على اساس منح مدارس القطاع الاهلي في تطوير خدماتها التربوية في كل جوانب العمل التعليمي بما فيها منح صلاحيات لتلك المدارس في استقطاب الكوادر البشرية من معلمين ومعلمات وقادة تربويين بعقود ومميزات مالية محدودة الزمن، ومن المتوقع ان تمنح الوزارة تلك المدارس صلاحيات واسعة لجلب المتميزين للعمل بها وفق عقود تتضمَّن حوافز مالية من اي مدرسة للعمل في تلك المدارس، وفقا لما اوضحته المصادر لبعض الصحف المحلية.

علما بان هذا المشروع الذي تنوي وزارة التعليم تنفيذه في التعليم الاهلي يأتي مشابهًا تمامًا لمشروع التشغيل الذاتي المعمول به في وزارة الصحة.

فكرة انشاء المدارس المستقلة
يُذكر بان فكرة انشاء المدارس المستقلة تعد بالفعل خطوة متميزة وقفزة تاريخية لتطوير التعليم، وخاصة ان الهدف منها هو تبني فلسفات تعليمية تشجع على الابداع والابتكار، وجعل حب العلم والتعلم الذاتي والمستمر والقدرة على البحث الدائب مدى الحياة شوقاً للطلاب والطالبات، وخاصة محبي العلم والمعرفة.