مبتعثة سعودية تكسب جائزتين عالميتين

عهود الجفري

عهود الجفري

عهود خلال تقديم بحثها في بريطانيا

عهود خلال تقديم بحثها في بريطانيا

لمعت الكثير من الاسماء السعوديه في عالم الابتعاث اذ قدم الكثير من الطلاب والطالبات بحوثا ساهمت في التغيير من عالم الطب والاقتصاد و غيرها في دول الابتعاث او في السعوديه. ومن ضمن هذه الاسماء كانت لطالبة الدكتوراه بجامعة مانشستر البريطانية في تخصص الوراثة الجزيئية عهود الجفري والتي نالت جائزتين علميتين خلال مشاركتها في مؤتمر جمعية الأورام التليفية الأوروبية الثالث عشر، في إيطاليا، بمشاركة متخصصين وباحثين في الوراثة الجزيئية من أنحاء العالم ، وعهود اساسا مبتثعة من قسم الأحياء الدقيقة بجامعة الملك عبدالعزيز وشاركت في عدة مؤتمرات في بريطانيا.

الجائزتان اللتان حصلت عليهما عهود 
حصلت الجفري على الجائزة الأولى كأفضل عرض تقديمي على مستوى طلاب الدكتوراه المشاركين في المؤتمر، والجائزة الثانية جاءت بفوز ملصقها العلمي كأفضل تصميم على مستوى المؤتمر، من بين حوالي 100 ملصق علمي مشارك.

الملصق العلمي الذي نالت عنه الجائزة
ويهدف هذا البحث إلى التعرف على دور الطفرات الجينية وتأثيرها في الورم التليفي الكيسي التي تؤدي إلى اختلال في إفرازات الأيونات المختلفة وينتج عنه صعوبات حادة في التنفس، كما تحدث مضاعفات للمرض من خلال إفرازات لزجة تتراكم في الجسم وتؤدي إلى ظهور مشكلات في الأعضاء الداخلية خاصة الرئتين، مما يعزز من فرص النمو البكتيري الضار، كما قد يصيب المرض البنكرياس من خلال سد قنواته.

وأثبت بحث عهود ان الطفرات الجديدة تلعب دورًا رئيسيًا في حدوث خلل في الوظيفة الهيكلية والتركيبة الوظيفية للبروتين الغشائي الذي يعمل بوظيفة مزدوجة كقنوات أيونية، مما يؤدي لحدوث مرض الورم التليفي الكيسي الوراثي، وتعطي نتائج بحث الجفري فرصة للباحثين للمشاركة لاحقًا في تطوير العلاج بالعقاقير المستهدفة لهذة الطفرات وبالنتيجة مكافحة ومقاومة المرض.