سعوديين يتعرفون على تجربة اليابان البيئية

الشباب السعودي يبحث عن تطوير البيئة

الشباب السعودي يبحث عن تطوير البيئة

مؤسسة مسك تحت رعاية ولي ولي العهد محمد بن سلمان

مؤسسة مسك تحت رعاية ولي ولي العهد محمد بن سلمان

الشباب والفتيات المشاركين في البرنامج

الشباب والفتيات المشاركين في البرنامج

طوكيو

طوكيو

تعد اليابان مضرب المثل في التقدم والتطور ويطمح الكثير من الشباب العربي الاطلاع على التجربة اليابانية في كثير من المجالات والتخصصات المختلفة كونها السباقة لكل ماهو جديد ، لذا حرصت مؤسسة مسك السعودية المتخصصة بالبرامج الشبابية تخصيص رحلة لمجموعة من الشباب لليابان خاصة بالبيئة .

البرنامج الخاص بالبيئة "إعادة التصنيع في اليابان"  :


 
خصصت المؤسسة برنامجا علميا طموحا لـ12 شابا وشابة مميزين ليقوموا برحلة إلى مدينة طوكيو في اليابان لابتكار حلول علمية للحفاظ على البيئة وذلك لريادتها في مجال العيش البيئي ، وذلك ضمن مساعيه للمساعدة على تطبيق أفضل المعايير البيئية وأبرز طرق التخلص من النفايات في السعودية.

ويتضمن برنامج "إعادة التصنيع في اليابان"، الذي أعده المركز في إطار برنامج "الزيارات العالمية للشباب" الذي قرر فتح مسار جديد إلى اليابان هذا العام، بعد نجاحه في الزيارات العلمية إلى أمريكا التي نظمت خلال الأعوام الخمسة الماضية بشكل سنوي.

وسيطلع وفد الشباب السعودي هناك على أفضل الممارسات في مجال التعليم البيئي، وطرق التخلص من النفايات، وإعادة التصنيع، وعلى الأدوار التي تلعبها القطاعات الحكومية والخاصة والمجتمعية في هذا المجال ، كما سيتضمن البرنامج على اجتماعات وزيارات ميدانية مع مسؤولي أفضل 15 منظمة عاملة في مجال التنمية البيئية، والتخلص من النفايات بطرق آمنة، وإعادة تدوير المخلفات في صناعات مفيدة.