"هديتكم علاجي" خدمة الكترونية جديدة.. تعرفوا عليها

جمعية زمزم وعلاج المرضى الفقراء

جمعية زمزم وعلاج المرضى الفقراء

شعار جمعية زمزم الخيرية

شعار جمعية زمزم الخيرية

خدمة هديتكم علاجي

خدمة هديتكم علاجي

تتنوع الخدمات المتميزة التي تعني بتقديمها الجمعيات التطوعية الخيرية المنتشرة في معظم المناطق السعودية، ويعني بعضها بالخدمات والرعاية الصحية التي يحتاجها افراد المجتمع، واحدى هذه الجمعيات التي تعني بتقديم الرعاية الصحية والخدمات الصحية التطوعية الخيرية بمختلف أنواعها لذوي الاحتياج في منطقة مكة المكرمة، جمعية "زمزم".

وفي اطار تقديم الجمعية للنموذج الرائد للرعاية الصحية الخيرية والتطوعية، اطلقت خدمة الكترونية جديدة ومتميزة، وهي مشروع "هديتكم علاجي". 

مشروع "هديتكم علاجي"


دشنت جمعية زمزم للخدمات الصحية التطوعية الخيرية في منطقة مكة المكرمة مشروع "هديتكم علاجي"، وهي خدمة الكترونية جديدة تتيح للمحسنين واهل الخير دعم الحالات المرضية، أو اجزاء منها، وذلك عبر رابط الموقع الالكتروني التالي: hadia.zmzm.org 

وحول هذه الخدمة أوضح مساعد المدير العام للجمعية المتحدث الرسمي فهد الزهراني، أن الحالات المستفيدة من الخدمة تم إخضاعها للبحث الاجتماعي، ويبلغ عددها 5111 حالة، منها أمراض الكلى والقلب والعيون والسرطان والسكري والعظام وغيرها. 

وبين الزهراني أن الخدمة تمكِّن أي شخص من اختيار الحالات المرضية في أي وقت ومكان عبر كود مخصص لكل حالة، وبيان نوع المرض، وتشخيص الحالة وتكلفتها، ثم يقوم بتسجيل جواله وبياناته، وكفالة الحالات المحددة لنفسه، أو عن والديه براً بهما، ويتم بعدها إظهار أرقام الحسابات البنكية لينتقل للدفع عبر البنك. 

علما بأن الجمعية تسعى لاداء رسالتها على أكمل وجه، حيث تمكنت حتى نهاية عام 2015 من تقديم الخدمة الصحية لعدد 209.595 مريضاً ومريضة من الأرامل والأيتام والعجزة وذوي الاحتياجات الخاصة وأصحاب الأمراض المزمنة. 

جمعية زمزم 


يُذكر بأن جمعية زمزم للخدمات الصحية تأسست عام 1426 هـ بمنطقة مكة المكرمة، تحت مظلة وزارة الشؤون الاجتماعية، وذلك إثر جهود مخلصة من المؤسسين الذين رأوا الحاجة المتزايدة لمثل هذا العمل الصحي التطوعي في منطقة تعتبر قلب العالم الإسلامي ومنبع زمزم، بهدف أداء رسالتها لتقديم الرعاية الصحية بمختلف أنواعها لذوي الاحتياج في منطقة مكة المكرمة، آخذين بعين الاعتبار أولوية وجودة الخدمة، المرتكزة على القيم الاساسية في ذلك، وهي الاحترافية، الشراكة، الجودة، المؤسسية، المعاملة الحسنة، سهولة الإجراءات، وممارسة الهدي الإسلامي في الصحة والمرض.